رئيس التحرير: عادل صبري 05:29 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

زيارة زيدان للقاهرة تفجر الصراع داخل ليبيا

زيارة زيدان للقاهرة تفجر الصراع داخل ليبيا

العرب والعالم

زيدان والببلاوي

زيارة زيدان للقاهرة تفجر الصراع داخل ليبيا

مصر العربية 02 فبراير 2014 12:52

الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الليبي إلى مصر قبل يومين فجرت جدلاً واسعاً وصل إلى حد الصراع السياسي بين الكتل الليبية، البعض اعتبر أن هدفها إقناع السلطات المصرية بإعادة  بعثتها الدبلوماسية بعد سحبها مؤخرًا على خلفية اختطاف عدد من أفرادها، في حين رأها البعض الآخر محاولة من زيدان لإنقاذ نفسه من حجب الثقة الذي بات وشيكًا من قبل "المؤتمر الوطني العام".

 

محمد الحريزي الناطق باسم حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لإخوان ليبيا، اعتبر أن الزيارة محاولة للبحث عن دعم خارجي بعدما فقد رئيس الحكومة الدعم في الداخل.

 

وقال الحريزي في تصريحات صحفية: "إن علي زيدان يتخبط ولا يدري ماذا يفعل، فقد ثقة الشعب وثقة أغلب أعضاء "المؤتمر" فهو يبحث عن ثقة من قوى خارجية لعلها تساعده على البقاء فترة أطول في السلطة".

 

من جانبه رأى رئيس المركز الليبي للأبحاث ودراسة السياسات، إبراهيم قويدر أنه لا دخل للزيارة بموضوع الإطاحة بزيدان لأن ترك موقعه متفق عليه، والإخوان وحدهم لا يستطيعون إسقاطه.

 

أما الناشط الحقوقي والقيادي الميداني السابق، أسامة أبو ناجي، اعتبر أنَّ الترتيب لزيارة زيدان إلى مصر تم في دولة الإمارات على أساس أن التحالف الذي يدعم بقاء زيدان في السلطة موجود في الإمارات ويتم التخطيط لكل التحركات عن طريق رئيسه محمود جبريل المقيم بشكل دائم هناك.

 

من ناحية أخرى زعم موقع "إرم"، وهو موقع مستقل مقره أبو ظبي، أن زيدان قدم الاعتذار الرسمي في الغرف المغلقة للمسئولين المصريين عما حدث للبعثة المصرية في طرابلس، وأنه طلب من السيسي دعمه في ضبط الحدود لعجز الحكومة الليبية على القيام بهذه المهمة في الوقت الحالي.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان