رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إنجاز 15% من مشروع "الشيخ حمد" السكني بغزة

إنجاز 15% من مشروع الشيخ حمد السكني بغزة

العرب والعالم

مشروع "الشيخ حمد" السكني بغزة-ارشيف

إنجاز 15% من مشروع "الشيخ حمد" السكني بغزة

الأناضول 01 فبراير 2014 15:50

أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان، في الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة يوسف الغريز، أن نسبة البناء في مشروع "مدينة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني"، بغزة وصلت إلى قرابة 15 %.

 

وقال خلال تفقده برفقة وفد من اللجنة القطرية لإعمار غزة، واتحاد المقاولين الفلسطينيين، سير العمل في المشروع السكني، إن منع إسرائيل إدخال مواد البناء للقطاع، هو المعيق الأساسي لتنفيذ مشاريع الإعمار.

 

وأضاف الغريز لمراسل وكالة الأناضول للأنباء:"عدم توفر مواد البناء يُضعف نسبة الانجاز، فمواد البناء الني تدخل عبر معبر رفح محدودة، الأمر الذي ينعكس سلبًا على تقدم المشاريع".

 

بدوره، قال مدير المكتب الفني للجنة القطرية لإعمار غزة، أحمد أبو راس لمراسل وكالة الأناضول للأنباء":" البناء بالمدينة يسير بشكلٍ جيد وسريع وبجودةٍ عالية، وعبر ثلاثة مراحل، تم البدء بالأولى في 11 ديسمبر/ كانون أول من العام الماضي، وبعد أربعة أشهر سيتم البدء بالمرحلة الثانية".

 

وأضاف:" المدة المقررة لتسليم المدينة تبلغ 15 شهرًا، ولكن بهذا السرعة نتوقع التسليم بغضون 12 شهرًا".

 

وأشار إلى أن المرحة الأولى تشمل تشييد البنية التحتية، والمباني المرافقة، والحدائق والمساحات الخضراء، والمساجد والمدارس ورياض الأطفال، والمستوصفان الطبيان، ومركز تجاري وسوق ومواقف السيارات.

 

وبين أن مشروع الشيخ حمد السكني، يضم 2500 شقة سكينة، ستكون للمحتاجين ممن اختيروا بالقرعة التي جرت بشكلٍ إلكتروني وعلني-حسب قوله.

 

ونوه أبو راس إلى أن المرحلة الثانية من البناء، ستبدأ بعد أربعة أشهر تقريبًا، وذلك مرتبط بحجم توفر المواد الخام التي تأتي من الجانب المصري عبر معبر رفح.

 

وعبّر عن أمله بأن تزيد السلطات المصرية ساعات فتح المعبر حتى تتمكن اللجنة من إدخال المواد الخام واستكمال المشاريع القطرية".

 

ويحتاج قطاع غزة المحاصر -حسب أبو راس- إلى حوالي 50 ألف وحدة سكنية، ستوفر مدينة حمد 2500 وحدة منها، أي أن نسبة العجز تبقى كبيرة وتُقدر بحوالي 47 ألف وحدة سكنية.

 

و"مدينة الشيخ حمد بن خليفة"، هي حي سكني، سينشأ غرب مدينة خانيونس، جنوب القطاع على أرض تبلغ مساحتها 40 ألف متر مربع، وستوفر 2500 وحدة سكنية لذوي الدخل المتوسط والمحدود.

 

ويعد هذا الحي السكني، جزءا من المنحة القطرية، التي أعلنها الأمير السابق لقطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، خلال زيارته لغزة في أكتوبر/تشرين أول 2012، وتبلغ قيمتها 407 مليون دولار.

 

وتتضمن مشاريع المنحة، بالإضافة للحي السكني، تأهيل للبني التحتية والطرق، وبناء مشفى للأطراف الصناعية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان