رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

هنية: غزة تتعرض لقصف إعلامى وعسكري

هنية: غزة تتعرض لقصف إعلامى وعسكري

العرب والعالم

اسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة فى قطاع غزة

هنية: غزة تتعرض لقصف إعلامى وعسكري

الأناضول 31 يناير 2014 13:20

قال إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة فى قطاع غزة، بأن "غزة تتعرض لقصف إعلامى وعسكري، وحصار مشدد يستهدف تركيع الشعب الفلسطينى والمقاومة وانتزاع المواقف السياسية، وضرب ثوابت قضيتنا".

 

وفى خطبة الجمعة التى ألقاها، اليوم، فى مسجد "صلاح شحادة" فى بلدة بيت لاهيا، شمالى قطاع غزة، أضاف هنية، أن "حملات الإعلام الظالمة التى مصدرها بعض وسائل الإعلام العربية الشقيقة تستهدف المقاومة الفلسطينية، وتستهدف غزة، وقضية فلسطين، ورموز المقاومة، وشهداءها الأبطال، وأسراها".

 

واعتبر "أن هذا القصف الإعلامى أشد قسوة وإيلاما من القصف العسكرى الإسرائيلي، لأنه يأتى من الأشقاء وذوى القربى"، مستطردا "لم نتعود على هذا القصف الإعلامى والتحريض من الجار الذى ننظر إليه على أنه العمق الاستراتيجى لفلسطين".

 

ولفت إلى أن "القصف الإعلامي، والقصف العسكرى الإسرائيلي، يصاحبهما الحصار الذى بات أشد إيلاما، بسبب إغلاق الانفاق(المنتشرة أسفل الحدود الفاصلة بين مصر والقطاع، جنوبا) التى مثلت شريان الحياة للفلسطينيين، ومصدر الغذاء والدواء والاحتياجات الأساسية".

 

وتنشر وسائل إعلام مصرية بشكل شبه يومى أخبارا، تتهم فيها فلسطينيين من غزة، وعناصر ينتمون إلى حركة "حماس" وجناحها العسكرى كتائب عز الدين القسام، بتنفيذ "أعمال عدائية وإرهابية داخل الأراضى المصرية"، وهو ما تنفيه حركة "حماس"، وتؤكد أنها "لا تتدخل فى الشأن الداخلى المصرى مطلقا".

 

وفى سياق آخر، جدد هنية رفض حكومته وحركة حماس، للمفاوضات الجارية مع الإسرائلييين، والتعاون والتنسيق مع إسرائيل، لأنهما "يهدفان إلى تصفية القضية الفلسطينية، وضرب مقومات صمود الشعب الفلسطينى وتضييع حقوقه" على حد قوله.

 

فى السياق ذاته، دعا رئيس حكومة غزة، إلى تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، قائلا "نعم للوحدة الوطنية على أساس متين، فنحن نريد أن نوحد شعبنا الفلسطيني، وأن نطوى صفحة الانقسام، ونريد أن يستعيد الشعب عناصر القوة، لأن التحديات كبيرة، والمخاطر المحدقة بقضية فلسطين مخاطر حقيقية لا يستطيع طرف وحده أن يواجها".

 

وشدد على أن حماس "لا تريد أن يتفرد أحد بإدارة قضية فلسطين، وإقصاء وتهميش الأطراف الأخرى".

 

وعلى الصعيد العربي، قال هنية إن "التوافق التونسى على الدستور طوى أكثر من أربعة عقود من الظلام والاستبداد، ووضع الأمة أمام موجة التغير التاريخى الحضاري"، مشيرا إلى أن "تونس أول دولة عربية ترسخ معانى العمل السياسى الاجتماعى المتكامل".

 

وكان المجلس الـتأسيسى التونسي، وافق مطلع الأسبوع الجار على جميع نصوص الدستور الجديد للبلاد، بعد ثلاث سنوات من اندلاع الثورة التى أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن على فى الـ14 من يناير 2011.

 اقرأ أيضا:

"علماء المسلمين" يفتى بحرمة حصار غزة

 وقفة احتجاجية أمام معبر رفح رفضا لـ"حصار غزة" -

حصار غزة يشل العملية التعليمية بالقطاع

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان