رئيس التحرير: عادل صبري 04:03 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خيبة أمل بآخر جلسات الجولة الأولى لجنيف2

خيبة أمل بآخر جلسات الجولة الأولى لجنيف2

أحمد جمال- وكالات 31 يناير 2014 13:07

بدأت اليوم الجلسة الختامية للجولة الأولى من مفاوضات الحكومة السورية والمعارضة في مؤتمر "جنيف 2" وسط خيبة أمل كبيرة كانت السمة الأبرز لهذه الجولة باعتراف المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي.

 

فلم تشهد المفاوضات حدوث تقدم ملحوظ بين الطرفين، بعد إعلان الإبراهيمي أمس عن خيبة أمله من عدم تقدم المفاوضات التي تتعلق بالمناطق المحاصرة في حمص ودخول المساعدات إليها، كما لم يتم حسم أي موضوع يتعلق بهيئة الحكم الانتقالية.

 

ورغم أن الإبراهيمي نفسه كان قد أكد قبل يومين؛ أن قوالب الجليد بدأت تنكسر بين الجانبين، إلا أن وفدي الطرفين أكدا في تصريحاتهما، عن وجود خلاف كبير بينهما في طريقة بدء تطبيق بيان جنيف١، القاضي بتشكيل هيئة حكم انتقالية.

 

ففي الوقت الذي ترى فيه المعارضة أنه يجب البت بمسألة تشكيل هيئة الحكم الانتقالية لتنفيذ بنود البيان، من بينها محاربة الإرهاب وتولي جميع الصلاحيات، يرى وفد النظام أن الأولوية هي محاربة الإرهاب القادم من خارج البلاد، قبل تشكيل هيئة الحكم الانتقالية.

 

وكان الإبراهيمي قد قال إن اجتماع الأمس كان " اجتماعًا مطولًا ، ناقش فيه مع وفدي النظام والمعارضة السورية بعض الموضوعات الهامة والحساسة، وهي الوضع الأمني والإرهاب، حيث قيل الكثير حول هذا الموضوع".

 

وأوضح الإبراهيمي في مؤتمر صحفي أمس، أن " هناك اتفاقًا على أن الإرهاب موجود وقائم وخطير للغاية في سوريا، قد لا يكون هناك اتفاق حول كيفية التعامل معه، إلا أنّ الجميع متفقون على أنه من الضروري التعامل مع هذه المشكلة، لحلها واستعادة الأمن والسلم ".

 

واعتبر الإبراهيمي أنه " كانت هناك لحظات عصيبة ومتوترة، فيما كانت هناك لحظات واعدة، والمعارضة اقترحت الوقوف دقيقة صمت لكل من توفي من العسكريين، حيث وافق وفد الحكومة، وبالفعل وقف الجميع دقيقة صمت ".

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الائتلاف السوري المعارض لؤي صافي: " إن الوفد المفاوض في مؤتمر جنيف٢، قدم وثائق للأمم المتحدة حول جرائم، ارتكبتها قوات النظام ضد الانسانية، خلال السنوات الثلاث الماضية "، فضلًا  عن عرضه تقريرًا  لمنظمة هيومن رايتس ووتش صدراليوم؛ يقول بأن " النظام دمر بالبراميل المتفجرة والطيران الحربي نحو (75%) من حمص، ومعظم الريف الدمشقي وريف حلب.

 

وأوضح صافي في مؤتمر صحفي أن مباحثات الأمس " استعرضت كيفية نشوء الإرهاب في سوريا، بدءًا  بإرهاب الدولة وإطلاق الرصاص على المتظاهرين السلميين "، لافتًا  إلى أن الاجتماع أيضًا  " تطرق للحديث عن مسألة وقف العنف في البلاد، والذي أخذ منحنيًا  خطيرًا  خلال الأشهر الأخيرة ".

 

فيما قدم وفد النظام السوري أمس، خلال الجلسة التفاوضية في مؤتمر جنيف2، مشروع بيان حول مكافحة الإرهاب، يؤكد ضرورة التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب، والتصدي له بجميع الوسائل، لما يشكله من خطر على الأمن والسلم الدوليين.

 

واستند البيان إلى قرارات مجلس الأمن الدولي، مشددًا  على " ضرورة الامتناع عن تقديم أي شكل من أشكال الدعم الصريح أو الضمني أو التمويل أو الإدارة إلى الكيانات أو الأشخاص الضالعين في أعمال إرهابية، واتخاذ الخطوات لمنع ارتكابها، وعدم توفير الملاذ الآمن لهم ". على حد وصف البيان.

 

وسيعقد الإبراهيمي مؤتمرا صحفيا فور انتهاء الجلسة الختامية، وكذلك يلقي كل من وزير الخارجية السوري وليد المعلم ورئيس وفد المعارضة أحمد الجربا كلمة بعد نهاية الجلسة. 

 

في هذه الأثناء، أكد ائتلاف المعارضة السورية أن رئيسه الجربا سيزور موسكو في الرابع من فبراير الحالي للقاء مسؤولين روس وبحث الأزمة السورية.

اقرأ أيضا:
 

المعلم: "أصدقاء سوريا" أياديها ملطخة بالدماء

إيرانجنيف 2 فشل قبل أن يبدأ

كي مون : 9 ملايين سوري بحاجة لمساعدات عاجلة

أجندة "جنيف 2" –

الغرب يرهن مساعداته لثوار سوريا بحضور "جنيف 2" –

جنيف 2".. طموحات وعراقيل

بدء أعمال مؤتمر "جنيف2بحضور 40 دولة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان