رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اللباد: تقارب تركي إيراني يمهِّد لحل سوري

اللباد: تقارب تركي إيراني يمهِّد لحل سوري

العرب والعالم

مصطفى اللباد

اللباد: تقارب تركي إيراني يمهِّد لحل سوري

محمد كمال 30 يناير 2014 19:11

قال مصطفى اللباد، رئيس مركز الشرق للدراسات السياسية، تعقيبًا على زيارة رئيس الحكومة التركية رجب أدوغان لطهران أمس، إن تركيا "تعاني عزلة إقليمية وضغوطًا دولية بعد فشل الرهان على الإخوان في مصر وعدم حدوث اختراق في الملف السوري التي أصبح لها فيه نفوذ بدعم المعارضة."

 

واعتبر اللباد، في اتصال هاتفي مع قناة "سكاي نيوز عربية"، اليوم الخميس، أن محاولة التقارب الإيراني التركي تأتي لتلطيف الأجواء تمهيدًا لتوافق إقليمي في سوريا، موضحًا أن إيران تدرك في ذات الوقت صعوبة استمرار حليفها بشار الأسد في الحكم وسط الضغوط الدولية.

 

وقال اللباد، إن الحل في سوريا يجب أن يراعي مصالح جميع الأطراف بما فيها مصالح طهران وموسكو وأنقرة والغرب والدول العربية.

 

وأضاف: "مع عدم وجود منتصر حتى الآن، سيكون الحل عبارة عن اتفاق طائف سوري على غرار اتفاق الطائف اللبناني (عام 1989) بمعنى توزيع السلطة على الأطراف بما يحافظ على مصالح اللاعبين الإقليميين".

 

 

كان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، قد وصل إيران أمس في زيارة رسمية للتباحث حول التجارة والأزمة السورية، حسبما أعلنته وزارة الخارجية الإيرانية.

 

ووقعت إيران وتركيا خمس اتفاقات في مجال التجارة والطاقة والثقافة على هامش زيارة أردوغان لطهران واجتماعه مع المرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس الإيراني حسن روحاني.

 

وقال أردوغان لدى وصوله طهران إن "عام 2014 سيشهد مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين"، بينما قالت الخارجية الإيرانية إنها تتطلع لعلاقات جيدة وحوار "يخدم المصالح الإقليمية".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان