رئيس التحرير: عادل صبري 10:05 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أطول جلسة بـ"جنيف٢" بين النظام والمعارضة

أطول جلسة بـجنيف٢ بين النظام والمعارضة

العرب والعالم

صورة ارشيفية

أطول جلسة بـ"جنيف٢" بين النظام والمعارضة

الأناضول 30 يناير 2014 17:54

اقتربت الجولة الأولى من مفاوضات مؤتمر جنيف٢ من الانتهاء، ولم يتبق سوى يوم غد الجمعة، بعد أن أكتفت الأطراف المجتمعة، النظام والمعارضة السورية، والأمم المتحدة، باجتماع وحيد اليوم، لتنتهي في الغد بالإعلان عن نتائج المباحثات، وموعد انعقاد الجولة التالية.

 

وتناولت جلسة اليوم التي بدأت بالوقوف دقيقة صمت من قبل الجميع على "شهداء سوريا"، بمبادرة من وفد الائتلاف المعارض، موضوع الإرهاب، حيث أفادت مصادر مطلعة في الوفد، أن المعارضة قدمت عددا كبيرا من التقارير الدولية والمعلومات حول "جرائم النظام ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتكبها، وإرهاب السلطة الحاكمة".

 

وقدم وفد الائتلاف أيضا وثائق عن "مجازر النظام ضد المدنيين، وتدمير البنية التحتية، واستجلابه للميليشيات الإرهابية من لبنان والعراق واليمن، ولا سيما ميليشيات حزب الله اللبناني، وأبو الفضل العباس العراقية، والحوثيين من اليمن، وعصائب الحق".

 

كما قدم وفد الائتلاف وثائق عن "ارتباط النظام بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وكيف أن المعارضة تقوم بمحاربة هذا التنظيم"، مقدمة خرائط وتقارير بهذا الخصوص، فيما أثبت الوفد أن قوات النظام "تقتل المعتقلين في السجون وتمارس التعذيب والتجويع، فضلا عن توثيق نحو ٧٥٠٠ حالة اغتصاب".

 

وعرض وفد الائتلاف كيفية إفشال النظام السوري لوقف إطلاق النار المتفق عليه مع المعارضة، خلال عيد الأضحى من عام ٢٠١٢، حيث خرق الاتفاق ٢٩٢ مرة، خلفت مقتل ١١٦ مدنيا سوريا.

 

ولفتت المصادر إلى أن وفد النظام عجز عن الرد، فحاول في باقي الجلسة اتهام المعارضة بالخيانة، واتهام قادة الدول العربية والغربية بدعم الإرهاب، في وقت أكد فيه وفد الإئتلاف، أن الضامن الحقيقي لوقف الإرهاب هو إسقاط النظام، وبدء الانتقال السياسي بإنشاء الهيئة الانتقالية التي تعيد هيكلة الجيش والأجهزة الأمنية.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الائتلاف السوري المعارض، لؤي صافي، إن الوفد المفاوض في مؤتمر جنيف٢، قدم وثائق للأمم المتحدة حول جرائم، ارتكبتها قوات النظام ضد الانسانية، خلال السنوات الثلاث الماضية، فضلاً عن عرضه "تقريراً لمنظمة هيومن رايتس ووتش صدراليوم؛ يقول بأن النظام دمر بالبراميل المتفجرة والطيران الحربي نحو (75%) من حمص، ومعظم الريف الدمشقي وريف حلب.

 

وأوضح صافي في مؤتمر صحفي عقد اليوم في جنيف، أن مباحثات اليوم " استعرضت كيفية نشوء الإرهاب في سوريا، بدءاً بإرهاب الدولة وإطلاق الرصاص على المتظاهرين السلميين "، لافتاً إلى أن الاجتماع أيضاً " تطرق للحديث عن مسألة وقف العنف في البلاد، والذي أخذ منحياً خطيراً خلال الأشهر الأخيرة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان