رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

جهادي أردني: نخوض معارك حامية الوطيس بسوريا والعراق وسيناء

جهادي أردني: نخوض معارك حامية الوطيس بسوريا والعراق وسيناء

العرب والعالم

الشيخ أبو محمد الطحاوي

جهادي أردني: نخوض معارك حامية الوطيس بسوريا والعراق وسيناء

محمد كمال 30 يناير 2014 17:23

طالب الزعيم الأبرز للتيار السلفي الجهادي الأردني الشيخ أبو محمد الطحاوي، بضرورة وحدة التيار الجهادي العالمي، ووضع في رسالة "بخط اليد" حصلت عليها صحيفة "القدس العربي" ما قال إنه خارطة أهداف للتيار في المرحلة الحالية والمستقبلية.

 

 وجاء في رسالة الطحاوي من داخل سجنه الأردني أحد المراجع البارزة في التيار الجهادي أن "معارك حامية الوطيس يخوضها التيار في الباكستان وسوريا والعراق والصومال وصحراء سيناء"، مهددًا بأن المرحلة اللاحقة ستطال إسرائيل وستصل العمليات إلى حيفا ويافا لتحريرهما.

 

وفيما يلي رسالة الشيخ الطحاوي كما وردتها "القدس العربي":

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

حقائق لا يختلف عليها اثنان ولا يتناطح فيها كبشان، يقر بها العدو قبل الصديق والبعيد قبل القريب، ونذكر بها من يحاول أن يتجاهلها أو يحاول طمسها ويتآمر عليه وإليك هذه الحقائق:-

 

 - التيار الجهادي العالمي المبارك رقم صعب غير قابل للقسمة على الساحة الدولية.

 

- التيار الجهادي العالمي المبارك هزم أمريكا هزيمة نكراء وخرجت تجر أذيال الخيبة والهزيمة، والفضل في ذلك يعود لله سبحانه وتعالى، ثم لسواعد المجاهدين الذين ضحو بالغالي والنفيس.

 

-التيار الجهادي والعالمي المبارك يخوض معارك حامية الوطيس في العراق وسوريا والصومال وأفغانستان وباكستان واليمن والمغرب الإسلامي وصحراء سيناء.

 

التيار الجهادي العالمي المبارك ضرب أمريكا في عقر دارها ومرغ أنفها في التراب وأفشل المشروع الصفوي الراقضي الإيراني في العراق وسوريا واليمن.

 

- أمريكا والعدو الصهيوني والأنظمة الجاهلية ترتعد فرائضها، وتحسب مليون حساب للتيار الجهادي العالمي المبارك وعلى صعيد العقائد والأفكار والمبادئ كشف التيار الجهادي العالمي زيف عقائد المرجئة والتصوف وخزعبلات علماء السلاطين.

 

- أصحاب الأفكار العلمانية واليسارية والليبرالية والاشتراكية والشيوعية والقومية والوطنية والرافضة، هزمت أفكارهم بين المسلمين وأصبحوا يعيشون على الهامش، بفضل من الله سبحانه وتعالى، ثم بفضل الجهود الجبارة التي بذلها العلماء والدعاة الذين يؤمنون بمعتقد أهل السنة والجماعة على فهم السلف الصالح وأبناء التيار الجهادي العالمي المبارك يضحون بالغالي والنفيس في سبيل الله سبحانه وتعالى ثم في سبيل أمتهم وأوطانهم.

 

-التيار الجهادي العالمي المبارك موجود في فلسطين وقريب منها، والجهاديون قادمون باذن الله تعالى يا أقصى ويا حيفا ويا عكا ويا بيسان ويا طبريا ويا تل الربيع ويا خليل الرحمن وفلسطين من النهر الى البحر ومن رفح إلى النافورة.

 

- التيار الجهادي العالمي المبارك اذا امكن له في مكان حكم الاسلام بين الناس و التيار يسعى لاقامة دولة الخلافة التي اسقطت عام 1924م ويخوض حربا عالمية مع القوى الكافرة “يهود ونصارى ومرتدين وفرس ورافضة ومشركين” قال تعالى "وقاتلوا المشركين كافة كما يفاتلونكم كافة".

 

- التيار العالمي الجهادي المبارك هزم الاتحاد السوفيتي بفضل الله تعالى ثم بفضل سواعد المجاهدين عام 1990 في افغانستان وعلى اثرها تحول من دولة عظمى الى دولة صغرى “روسيا” ويتعرض التيار لحملة تشويه وتشكيك وتسخيف وحملة اكاذيب وافتراءات، الهدف منها ايقاف زحف التيار.

 

-يقف التيار الجهادي العالمي سدا منيعا أمام المخططات الامريكية الاسرائيلية في المنطقة وأمام التمدد الصفوي الرافضي الإيراني ايضا قبول ورضى وتعاطف ومؤازرة من عموم اهل السنة والجماعة ومن الشرفاء والعقلاء في العالم لنهج وسياسة التيار الجهادي العالمي.

 

- تكفل الله سبحانه وتعالى بنصرة عباده المؤمنين المجاهدين ” قال الله سبحانه وتعالى “وكان حقا علينا نصر المؤمنين”، وقال سبحانه “ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم” وقال تعالى “يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواهم ويأبى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون”.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان