رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خبير أمني: حماس وأنصار بيت المقدس ذراعان للإخوان

خبير أمني: حماس وأنصار بيت المقدس ذراعان للإخوان

العرب والعالم

سمير الغطاس

خبير أمني: حماس وأنصار بيت المقدس ذراعان للإخوان

متابعات - صحف 30 يناير 2014 09:36

أكد الدكتور سمير غطاس، مدير مركز «القدس» للدراسات الاستراتيجية، أن تنظيم «أنصار بيت المقدس» المسؤول عن تفجيرات خطوط الغاز الطبيعى فى سيناء منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن، بما فيها التفجير الأخير، الذى وقع قبل أيام، مشيرا إلى أن «الإخوان» أصبحت لها 3 أجنحة عسكرية هى التنظيم الخاص و«القاعدة» و«حماس».

وقال «غطاس» بأن عناصر التنظيم يتعاملون لوجيستيا مع إخوانهم فى غزة سواء من «حماس»، أو من التنظيمات التكفيرية، وهم الآن يردون على الجيش المصرى، الذى وصل فى سيناء إلى مرحلة قطع رؤوس قيادات كبرى فى التنظيم، سواء بالقتل أو إلقاء القبض عليهم، ومنهم 7 من أهم وأعتى الرؤوس الإرهابية.

 

وأضاف فى حواره مع المصرى اليوم الخميس أن حماس والإخوان كيان واحد معلنا أن «حماس» تكتب على الأسوار وفى الشوارع داخل غزة عبارات تقول (حماس الجناح العسكرى لجماعة الإخوان المسلمين)، وكانت هناك علاقة تنسيق عضوى بين «القاعدة» و«الإخوان» بجناحها العسكرى، الذى هو حماس، للقيام بأدوار أوسع فى مناطق انتشار «القاعدة»، وتحديدا فى ليبيا، وكانت «الإخوان» ترسل آلاف المصريين ليتدربوا فى ليبيا على أيدى تنظيم القاعدة.

 

وأوضح قائلا: “وكانت «الإخوان» تعد تلك الجماعات تحت لواء «القاعدة» لتكون جناحا عسكريا للتنظيم يستخدم ضد الدولة المصرية لتنفيذ مخططها على حساب أى شىء، وفى تصريح لـ«العريان» هدد فيه بأن الجيش المصرى إذا فكر فى أن يقوم بأى عمل ضد ما يسمى الشرعية سيكون الرد جاهزا وحاسما، وكان يقصد استغلال ذلك التحالف، وكان يسند لـ«حماس» عمليات الإعاشة والتسليح والخدمات اللوجيستية من التدريب والإدارة وغيرها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان