رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الرباط تستدعي سفير الجزائر

الرباط تستدعي سفير الجزائر

العرب والعالم

لاجئين سوريين بالمغرب

الرباط تستدعي سفير الجزائر

الأناضول 28 يناير 2014 19:16

استدعت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية، اليوم الثلاثاء، سفير الجزائر بالرباط لإبلاغه "استياء المغرب الشديد" من "ترحيل" السلطات الجزائرية لاجئين سوريين إلى التراب المغربي عبر حدود البلدين.

 

وفي بيان لها، قالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية إن "الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون امبركة بوعيدة استدعت، صباح اليوم الثلاثاء إلى مقر الوزارة "سفير الجزائر بالرباط لإبلاغه الاستياء الشديد للمملكة المغربية، على إثر ترحيل السلطات الجزائرية نحو التراب المغربي، ما بين الأحد 26 والثلاثاء 28 يناير (كانون الثاني الجاري) أزيد من 70 مواطنا سوريا".

 

وأكد البيان أن المغرب "يطالب الجزائر بتحمل مسؤولياتها بالشكل الكامل ويعرب عن أسفه العميق لهذا التصرف اللاإنساني، لاسيما وأن الأمر يتعلق بنساء وأطفال في وضعية بالغة الهشاشة"، على حد قوله.

 

كما أفاد بأن "السلطات المغربية قدمت فورا المساعدة المطلوبة والعلاجات الضرورية للمواطنين السوريين في المنطقة الحدودية مع الجزائر"، على حد تعبيره.

 

وكان المغرب احتج، في وقت سابق من اليوم، على ما قال إنه تكرار السلطات الجزائرية، "ترحيل" اللاجئين السوريين إلى الأراضي المغربية، عبر حدود البلدين، خلافا لما أسماه "قواعد حسن الجوار"، وفق بيان لوزارة الداخلية المغربية.

 

وأفاد بيان وزارة الداخلية المغربية أن "السلطات المغربية سجلت، مؤخرا، تكرر عمليات ترحيل اللاجئين السوريين من قبل السلطات الجزائرية نحو التراب المغربي عبر الحدود الشرقية للمملكة".

 

وأوضح البيان أنه خلال الفترة من 26 إلى 28 يناير/كانون الثاني الجاري، رحلت السلطات الجزائرية 77 مواطنا سوريا، (من بينهم 18 امرأة و43 طفلا( بعضهم تقل أعمارهم عن شهرين.

 

وكانت عناصر من الجيش المغربي أوقفت، فجر اليوم الثلاثاء 29 سوريا، بينهم 17 طفلا، عبروا الحدود المغربية الجزائرية، بطريقة غير شرعية، حسبما أفاد مصدر أمني مغربي.

 

وبهذا العدد الذي تم توقيفه اليوم، ترتفع حصيلة الموقوفين السوريين الذين دخلوا الأراضي المغربية بشكل غير قانوني قادمين من الجزائر, خلال الثلاث أيام الأخيرة إلى  78 موقوفا، لم تقرر السلطات المغربية في حقهم أي إجراءات قانونية حتى اليوم، بحسب مصادر أمنية.

 

ولم يرد حتى الساعة 19.00 (تغ) أي رد رسمي من قبل الحكومة الجزائرية، تجاه بيان الداخلية المغربية، غير أن مصدر مسؤول من حرس الحدود الجزائري، نفى في وقت سابق اليوم، دخول لاجئين سوريين تحتجزهم السلطات المغربية عبر الأراضي الجزائرية بطريقة "غير شرعية"، مشيرا إلى أنهم "لم يكونوا أصلا على التراب الجزائري".

 

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، إن "هؤلاء اللاجئين لم يكونوا أصلا على التراب الجزائري ليتم ترحيلهم نحو الجانب المغربي لأن الحدود بين البلدين مغلقة منذ العام 1994".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان