رئيس التحرير: عادل صبري 07:38 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

18 قتيلا و23 جريحا في 5 هجمات بالعراق

18 قتيلا و23 جريحا في 5 هجمات بالعراق

العرب والعالم

هجمات بالعراق

18 قتيلا و23 جريحا في 5 هجمات بالعراق

الأناضول 26 يناير 2014 17:54

قتل 18 عراقيا، بينهم 8 عسكريين ومسؤول محلي، وأصيب 23 مدنيا بجروح في 5 هجمات اليوم الأحد بعدة مناطق في العراق، بحسب مصادر أمنية ومسؤول حكومي.

 

وقال مصدر أمني إن "مسلحين مجهولين أطلقوا النار على دورية تابعة للجيش مساء اليوم في منطقة أبو غريب (غربي بغداد)؛ ما أسفر عن مقتل خمسة عسكريين، قبل أن يلوذا بالفرار".

 

وفي حادث آخر، "قتل 3 من عناصر قوات الصحوة (تابعة للجيش) في هجوم مسلح على نقطة تفتيش تابعة لهم غربي بغداد".

 

كما قتل مدنيان وأصيب 7 آخرون، مساء اليوم، في حصيلة أولية لاستهداف سيارة مفخخة لمسجد بمنطقة المشاهدة شمالي بغداد، بحسب مصدر أمني.

 

ورجح المصدر أن "ترتفع حصيلة القتلى جراء شدة الانفجار الذي استهدف المصلين عند خروجهم من المسجد عقب أدائهم صلاة المغرب.. وقد طوقت قوات الأمن المنطقة ومنعت المواطنيين من الوصول إليها".

 

وفي حادث رابع، أفاد مصدر في شرطة محافظة كركوك شمالي العراق، بأن بأن ثلاث سيارات مفخخة انفجرت في مناطق متفرقة بالمحافظة؛ ما أسفر عن مقتل 5 وإصابة 16 آخرين.

 

ومحافظة كركوك (250 كم شمال العاصمة بغداد)، من المناطق المتنازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة تستهدف عناصر الأجهزة الأمنية والمدنيين، كما تقع حوادث قتل تندرج غالبيتها ضمن النزاعات العشائرية أو الخلافات الشخصية.

 

 

 

وفي حادث خامس، قال مسؤول حكومي في محافظة ديالى شمال شرقي العراق، إن أسعد إسماعيل إبراهيم الصالحي، رئيس المجلس البلدي لمنطقة السعدية (70 كلم شمال شرق بعقوبة مركز المحافظة)، قتل هو واثنان من مرافقيه من أعضاء المجلس، ظهر اليوم، إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليهم.

 

وأوضح المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن المسلحين اعترضوا السيارة التي كانت تقل الثلاثة وأمطروها بوابل من الرصاص على الطريق الرئيسي بين قضاء المقدادية ومدينة بعقوبة، ثم لاذوا بالفرار.

 

وتشهد مناطق شرق بعقوبة عمليات اغتيال متكررة، دون أن تعلن أي جهة المسؤولية عنها.

 

ومنذ أشهر، يشهد العراق تصعيداً في أعمال العنف تشمل تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة، إضافة إلى عمليات اغتيال، عادة لا تعلن جهة مسؤوليتها عنها، فيما تشير السلطات بأصابع الاتهام إلى عناصر "إرهابية" مسلحة، ومنها تنظيم القاعدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان