رئيس التحرير: عادل صبري 09:10 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بدء أعمال مؤتمر "جنيف2" بحضور 40 دولة

بدء أعمال مؤتمر جنيف2 بحضور 40 دولة

العرب والعالم

مؤتمر جنيف - ارشيفية

بدء أعمال مؤتمر "جنيف2" بحضور 40 دولة

وكالات 22 يناير 2014 06:35

يبدأ المؤتمر الدولي حول سوريا "جنيف-2"، أعماله صباح اليوم الأربعاء، بهدف البحث عن حل لإنهاء مأساة الشعب السوري المستمرة منذ ثلاث سنوات، ويجمع للمرة الأولى طرفي النزاع في حضور حوالي أربعين دولة، وبرعاية الأمم المتحدة، وذلك في مدينة "مونترو" السويسرية على ضفاف بحيرة "ليمان".

ويترأس الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية، وفد المملكة العربية السعودية، في المؤتمر الذي سيفتتح الساعة التاسعة صباحاً ، ويعقد في فندق "بوتي باليه" في شارع "غراند رو" بوسط مونترو.

وينعقد المؤتمر وسط تدابير أمنية مشددة تنفذها الشرطة السويسرية وأجهزة أمنية أخرى، وقد أقفلت المنطقة المحيطة بمكان المؤتمر والفنادق التي ينزل فيها الضيوف أمام حركة السير. كما فرضت منطقة حظر جوي فوق المدينة التي يقطنها 15 ألف شخص. وانتشر المئات من عناصر الشرطة والأمن في المنطقة. ويغطي المؤتمر حوالي ألف صحفي قدموا من كل أنحاء العالم.

 ومن جانبه ، أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أسفه لغياب إيران عن مؤتمر "جنيف "2، ووصف هذا الغياب بـ"الخطأ".

واعتبر لافروف أمام الصحافيين، الثلاثاء، أن قرار الأمم المتحدة سحب دعوة إيران لحضور مؤتمر جنيف 2 حول سوريا يشكل "خطأ" لكنه "ليس كارثة".

وأضاف "بالتأكيد هذا خطأ، لقد شددنا على الدوام على أن كل الأطراف الخارجية يجب أن تكون ممثلة"، وذلك رداً على سؤال حول قرار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سحب دعوة إيران إلى المؤتمر. وأوضح مستدركاً "لكن لم تحصل كارثة"، معتبراً أن المؤتمر الذي يبدأ الأربعاء في مونترو "حدث ليوم واحد".

من جانبه، اعتبر نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، الثلاثاء، أن فرص وقف النزاع في سوريا خلال مؤتمر جنيف 2 "ليست كبيرة" بدون مشاركة إيران، حليفة دمشق الرئيسية في المنطقة.

وقال عراقجي رداً على أسئلة التلفزيون الإيراني بعد سحب الأمم المتحدة دعوة إيران: "كل الناس يعرفون أنه بدون إيران فرص التوصل إلى حل فعلي في سوريا ليست كبيرة". وتابع "من الواضح أنه لا يمكن التوصل إلى حل شامل للمسألة السورية إذا لم يتم إشراك جميع الأطراف النافذة في العملية".

وأضاف "كنا على استعداد للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 ولعب دورنا، لكننا لا نقبل بشرط مسبق يحد أي حل بمعطيات معينة". وتابع "لن نشارك في المفاوضات وسننتظر لنرى كيف سيتمكن (المشاركون) من التوصل إلى اتفاق من طرف واحد".

يأتي هذا بعد أن قرر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين استبعاد إيران من حضور مؤتمر جنيف-2 حول الأزمة السورية الذي يبدأ الأربعاء في سويسرا، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على دعوتها التي أثارت استياء المعارضة السورية والدول الغربية الداعمة لها.

وكانت دول داعمة للمعارضة السورية، أبرزها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية، اعترضت في وقت سابق على دعوة إيران أبرز الحلفاء الإقليميين للنظام السوري، معللة ذلك برفضها لبيان جنيف-1 ومبدأ تشكيل حكومة انتقالية.

يُذكر أن طهران متهمة بتقديم دعم عسكري ومالي لنظام دمشق في النزاع الذي أوقع أكثر من 130 ألف قتيل منذ مارس 2011.

اقرأ أيضا: 

بدء العد العكسي لمؤتمر"جنيف 2"

فيديو.."جنيف 2".. خيارات مطروحة بلا أمل لتغيير الواقع

ديلي ستار: "جنيف 2" محكوم عليه بالفشل

فاينانشيال تايمز: أدلة جرائم الأسد تطيح بـ"جنيف2"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان