رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الحملة الدعائية لانتخابات الرئاسة الجزائرية تنطلق 23 مارس

الحملة الدعائية لانتخابات الرئاسة الجزائرية تنطلق 23 مارس

العرب والعالم

بوتفليقة

الحملة الدعائية لانتخابات الرئاسة الجزائرية تنطلق 23 مارس

الأناضول 21 يناير 2014 16:32

تنطلق الحملة الدعائية لانتخابات الرئاسة في الجزائر يوم 23 مارس/آذار القادم وتدوم لمدة ثلاثة أسابيع إلى غاية 13 من أبريل/نيسان، حسب مسؤول بوزارة الداخلية.

 

وقال محمد طالبي، مديرالحريات والشؤون القانونية بوزارة الداخلية، في تصريحات للإذاعة الرسمية الثلاثاء "الحملة الانتخابية ستبدأ قبل 25 يوما من موعد الانتخابات وتتوقف 3 أيام نافذة قبل هذا التاريخ، وبالتالي ستبدأ يوم 23 مارس إلى غاية 13 ابريل عند منتصف الليل".

 

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد أصدر الجمعة الماضي مرسوما يحدد الخميس 17 أبريل/نيسان القادم تاريخا رسميا لاجراء خامس انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ البلاد.

 

وأعلن المجلس الدستوري، وهو أعلى هيئة قضائية في البلاد يخولها الدستور دراسة ملفات الترشح للرئاسة، في بيان له الإثنين أن "يعلم المجلس الدستوري بأن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح لانتخاب رئيس الجمهورية سيكون يوم 4 مارس/ أذار 2014 في منتصف الليل".

 

من جهة أخرى، أكد نفس المسؤول بوزارة الداخلية "إن 42 شخصا بينهم رؤساء أحزاب، قاموا حتى مساء أمس الاثنين، بسحب استمارات جمع التوقيعات من الوزارة".

 

ولم يفصح المسؤول الجزائري عن هوية رؤساء الأحزاب الذين سحبوا أوراق الترشح، غير أنه اكتفى بالقول إن هذا العدد المسجل من الراغبين في الترشح "يعكس شعورا أوليا بالارتياح من الضمانات المتوفرة لإجراء انتخابات نزيهة".

 

وأعلنت عدة شخصيات سياسية، ورؤساء أحزاب، نيتهم الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة، أبرزهم رئيسا الحكومة السابقين علي بن فليس، وأحمد بن بيتور.

 

ولم يعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حتى اليوم ترشحه لولاية رابعة رغم ترشيحه رسمياً من قبل حزب "جبهة التحرير الوطني" الحاكم الذي يرأسه كرئيس شرفي منذ عام 2005، إلى جانب إعلان أحزاب ومنظمات أخرى دعمها لاستمراره في السلطة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان