رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الجامعة العربية والكويت تهنئان المصريين بإنجاز الاستفتاء

الجامعة العربية والكويت تهنئان المصريين بإنجاز الاستفتاء

سامح أبو الحسن ، وكالات 19 يناير 2014 14:54

هنأ أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في بيانين منفصلين، المصريين بإنجاز الاستفتاء على الدستور المعدل، والذي أعلن نتيجته رسميًا مساء أمس السبت بالموافقة عليه بنسبة 98.1% من المصوتين.

 

وقال العربي، في بيان له اليوم الأحد، إن الدستور الجديد يمثل ركيزة أساسية للانطلاق نحو تنفيذ بقية بنود خارطة الطريق لهذه المرحلة الانتقالية واستكمال الخطوات الدستورية المتعلقة بالانتخابات البرلمانية والرئاسية، والتي من شأنها أن تعزز مسيرة تحقيق الاستقرار السياسي وتحقيق تطلعات الشعب المصري في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

 

وأشار العربي إلى أن تقرير وفد الجامعة العربية، الذي شارك في مراقبة عملية الاستفتاء، أشاد بالجهود التي بذلتها اللجنة المصرية العليا للانتخابات وقوات الجيش والشرطة لضمان إجراء الاستفتاء في أجواء من الطمأنينة والحرية والشفافية "رغم وقوع بعض أحداث الشغب المؤسفة" التي لم تؤثر بمجملها على ديمقراطية عملية الاستفتاء ونزاهتها.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه وكالة الأنباء الكويتية الرسمية إن أمير الكويت بعث ببرقية تهنئة إلى منصور عبر فيها "عن خالص تهانيه بمناسبة نجاح عملية الاستفتاء على الدستور الجديد".

 

واعتبر أن نجاح الاستفتاء "خطوة هامة في خارطة الطريق الهادفة إلى تحقيق الاستقرار والتنمية " في مصر.

 

فيما اختلفت الصحف الكويتية في تناولها لنتيجة الاستفتاء على الدستور المصري والذي جري في يومي الرابع عشر والخامس عشر من الشهر الجاري ففى الوقت الذي أكدت فيه بعض الصحف أن مرور الاستفتاء هو جواز مرور خارطة الطريق سلطت الصحف الأخري التغيير الذي سوف يطرأ على خارطة الطريق

 

وفي هذا التقرير نرصد أهم ما جاء في الصحف الكويتية:

 

"صحيفة الجريدة" قالت أن مصر أقرت دستورها: 98% قالوا «نعم» ونسبة المشاركة 38.6% مشيرة إلى أن الأوساط الإعلامية والسياسية تنتظر أن يعلن الرئيس عدلي منصور خارطة الطريق.

 

فيما توقعت "صحيفة السياسية" بعد مرور الاستفتاء بنسبة عالية أن يتم منح الفريق عبد الفتاح السيسي رتبة مشير تقدير لجهوده مؤكدة أن المشاركة في الاستفتاء كانت الرهان الحقيقي والرئيسي في هذه المرحلة باعتباره مبايعة لترشيح قائد الجيش الرجل القوي الفريق عبد الفتاح السياسي لرئاسة جمهورية مصر العربية على حد تعبيرها.

 

أما "صحيفة الأنباء" فبعد أن أفردت على صفحتها الأولى جانبًا لتفاصيل نتيجة الاستفتاء قالت إن مشروع الدستور المصري الذي أقر يعد ثامن وثيقة في تاريخ مصر بعد ستور عام 19882 ثم دستور 1923 تلاه دستور 1956 ثم تلاه دستور الوحدة إثر قيام الجمهورية المتحدة باتحاد مصر وسورية عام 198 ثم بعدها دستور 1971 وبعد ذلك جري استفتاء على تعديلات الدستور في 2007، أما الدستور السابع فكان دستور 2012 الذي كتب خلال فترة رئاسة الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

فيما أشارت "صحيفة القبس" بعد تغطيها لنتيجة الاستفتاء بنسبة 98.1% ومشاركة 38.6 أن الرئيس المؤقت عدلي منصور سيدعو إلى انتخابات رئاسية في مارس وتطرقت الصحيفة إلى خسارة الإخوان المسلمون لجمعية المهندسين عن طريق سحب الثقة من النقيب ماجد خلوصي وأعضاء مجلس إدارة النقابة.

 

وقد سلطت "صحيفة الراي الكويتية" الضوء على فرحة الأحزاب السياسية بنتيجة الاستفتاء مؤكدة أن نتيجة الاستفتاء حسمت الجدل الخارجي والداخلي حول شرعية 30 يونيو داخليًا وخارجياً مشيرة إلى أن الأحزاب والقوى السياسية احتفلت بنتائج الاستفتاء وتحشد لترشيح السيسي في 25 يناير.

 

فيما سلطت "جريدة الوطن" الضوء على حملة (كمل جميلك يا سيسي) وأكدت أن الكرسي في انتظار الفريق عبد الفتاح السيسي مبينة أن الانتخابات الرئاسية سوف تكون في أواخر مارس وسوف يؤدي الرئيس الجديد اليمين أمام المحكمة الدستورية، مبينة أن هناك تعديلات في خارطة الطريق دون أن يكون هناك إعلان دستوري لذلك وذكرت أن هذا الأمر على مسؤولية دوائر سياسية وقانونية.

 

اقرأ أيضًا:

استفتاء الدستور.. انتقاد حقوقي وترحيب عربي

مصر.. استفتاء الدستور على إيقاع الهليكوبتر

فيديو.. استبعاد 38 قاضيًا من الإشراف على "استفتاء الدستور

مصريون يحتجون على استفتاء الدستور بواشنطن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان