رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 صباحاً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

أبو مازن : قرارات لجنة القدس تساند الشعب الفلسطينى

أبو مازن : قرارات لجنة القدس تساند الشعب الفلسطينى

العرب والعالم

الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن

أبو مازن : قرارات لجنة القدس تساند الشعب الفلسطينى

كتبت : سناء عبيد 19 يناير 2014 13:01

أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن, عن تقديره الكبير للقرارات التي صدرت عن اجتماع الدورة العشرين للجنة القدس، وقال "نحن على يقين تام بأن هذه القرارات ستسهم في دعم القدس وحقوق شعبنا وأمتنا وأرضنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية".

وأكد أبو مازن "تمسك بلاده بخيار السلام العادل, الذي يؤمن الحرية والسيادة والاستقلال لشعب الفلسطيني ويخرج المنطقة من دوامة العنف والنزاع نحو آفاق السلام الذي تريده شعوبنا لتنعم بالأمن والأمان والاستقرار والرخاء".

 

وقد سلم الرئيس الفلسطيني للعاهل المغرب رئيس لجنة القدس, نسخة من التقرير الأخير عن الانتهاكات الاسرائيلية في المدينة المقدسة.

 

واختتمت مساء اليوم السبت بمدينة مراكش المغربية الدورة العشرين للجنة القدس, بعد يومين من الأشغال التي ترأسها العاهل المغربي الملك محمد الساس.

 

وأكد العاهل المغربي أن اجتماع لجنة القدس "يعد رسالة للعالم أجمع, بأننا أمة متعلقة بالسلام, حريصة على تحالف الحضارات والثقافات".


وأوضح أن تشبث المسلمين بهوية القدس, ليس فقط لأنها أولى القبلتين وثالث الحرمين, ولكن أيضا لتظل كما كانت دوما رمزا لوحدة الأديان السماوية, وفضاء للتعايش بين أهلها في جو من السلام والوئام.

 

كما أكد على تشبثه بنصرة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني, في إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس, مضيفا أن بلوغ هذا الهدف الأسمى يتطلب وحدة الصف والتحرك الفعال مع التحلي بأعلى درجات التضامن والالتزام.

 

وشدد البيان الختامي للجنة القدس, عن رفضها لقرارات سلطات الاحتلال منع المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى والسماح للمتطرفين اليهود للدخول لساحاته وتدنيسه واستمرار الحفريات به وحوله, بما فيها المحاولات غير القانونية لتقسيمه بين المسلمين واليهود, تمهيدا للاستحواذ عليه واعتباره جزءا من المقدسات اليهودية.

 

ودعت اللجنة إلى تنامي الوعي بالمسؤولية الجماعية الدولية تجاه القدس باعتبار "أن أية دولة أو مؤسسة أو منظمة او جماعة أو فرد يسعى إلى الحفاظ على هوية القدس ورمزيتها هو مساهم فعلي في بناء السلام وتوفير شروط تحقيقه".

 

كما ناشدت اللجنة المجتمع الدولي, على تحمل مسؤولياته كاملة في إنقاذ القدس ورعاية الموروث الإنساني والحضاري والعالمي المتمثل فيها, وحماية الوضع التعليمي والسكاني والثقافي بها, والضغط على اسرائيل لوقف جميع الممارسات الاستعمارية التي تستهدف تغيير الوضع القانوني للمدينة المقدسة.

 

وأدانت الممارسات التي تنهجها سلطات الاحتلال, من خلال التضييق على سكانها الفلسطينيين من وسحب هوياتهم وهدم منازلهم وإرغامهم على هجر مواطنهم إلى جانب مواصلة الاستيطان ومصادرة الأراضي وبناء الجدار العازل لتطويق القدس وعزله عن محيطه الفلسطيني الطبيعي.

 

كما أكد البيان الختامي للجنة, على أن المفاوضات المستأنفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين, منذ يوليوز 2013 يعتبر محطة حاسمة في الوصول إلى السلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومرجعيات عمليات السلام المتعددة.

 

ودعت اللجنة إلى ضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل على أساس حل الدولتين تعيش بموجبه دولة فلسطين وإسرائيل جنبا إلى جنب, مما من شأنه كذلك الإسهام في بناء علاقات سلام طبيعية بين إسرائيل وجيرانها والعالم الإسلامي وفقا لمبادرة السلام العربية.

 

اقرأ أيضا :

لجنة "القدس" تدعوا لوقف انتهاكات إسرائيل

لجنة القدس تجتمع في مراكش
مشاركة إيران في "لجنة القدس" تثير جدلاً في المغرب

المغرب يدعو إيران للمشاركة في لجنة القدس 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان