رئيس التحرير: عادل صبري 04:36 صباحاً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

نائب أردني: الحكومة وعدت بطرد السفير السوري

نائب أردني: الحكومة وعدت بطرد السفير السوري

العرب والعالم

عبد الله عبيدات

نائب أردني: الحكومة وعدت بطرد السفير السوري

مصر العربية - الأناضول 16 يناير 2014 11:01

قال نائب أردني، اليوم الخميس: إن حكومته وعدت بطرد السفير السوري من عمّان خلال أيام. وفي تصريحات لـ"الأناضول" قال عبد الله عبيدات، عضو مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان): إن الحكومة وعدت بطرد السفير السوري من عمّان بهجت سليمان خلال أيام، بعد إصدار بيان رسمي من السفارة هاجمه فيه بصفته البرلمانية مستخدمًا "ألفاظًا بذيئة".

 

ونقلت وسائل إعلام أردنية، أمس الأربعاء، عما قالت إنّه بيان لسفارة دمشق في عمان، قوله: إن النائب عبيدات "نكرة وسفيه وشتّام بذيء"، بعد تطاوله على ما أسماه البيان "أسد بلاد الشام، الرئيس بشار الأسد"، واحتوى البيان على سيل من الاتهامات والتحقير للنائب بصفته البرلمانية، بوصفها له "ما يقال عنه أنه نائب أردني"، ولم يتسنّ التأكد من صحة البيان من قبل السفارة السورية في عمان.

 

وجاء البيان المنسوب للسفارة بعد يوم واحد من كلمة ألقاها عبيدات أمام البرلمان، الثلاثاء، قال فيها: "السلام عليك يا شام وليس السلام عليك يا بشار، وأقسم بأنك لن تبقى عليها، لأن بقاءك على الأرض حرام، فدين الله يلعنك ويلعنك البيت الحرام".

 

وأضاف النائب، في تصريحه لوكالة الأناضول: "من الغريب تطاول السفير السوري على مؤسسة البرلمان، ووصوله لمرحلة خرج فيها عن كل البروتوكولات الدبلوماسية بتوزيعه بيانًا رسميًا على وسائل الإعلام، يهاجم فيها نائبًا بصفته البرلمانية بتلك الطريقة".

 

وقال عبيدات: "تعودنا في الأردن على إكرام الضيف لكن الكرم له حدود"، مشيرًا إلى أن مجلس النواب خرج بموقف "رائع جدًا" من خلال بيان أصدره يوم أمس وتلاه رئيس المجلس عاطف الطراونة وأدان فيه التصرفات اللامسؤولة للسفير السوري.

 

ولم يتسنَّ الحصول على تعليق فوري من الحكومة الأردنية لتأكيد أو نفي عزمها طرد السفير السوري لديها.

 

وخلال كلمته أمام النواب، أمس الأربعاء، في الجلسة التي انعقدت لمناقشة الموازنة العامة لعام 2014 قال الطراونة: "إن مجلس النواب اطلع على البيان الموقع من المكتب الصحفي في السفارة السورية في عمان والذي تعدى حدود اللباقة والدبلوماسية من خلال الاعتداء اللفظي الصريح والتهديد المبطن بحق عضو في المجلس".

 

واعتبر الطراونة البيان الصحفي "تعدى كافة حدود أدبيات إصدار البيانات من قبل مؤسسات دبلوماسية قد تضمن تجاوزًا لكل الأعراف والتقاليد الدبلوماسية المتبعة من قبل سفارة دولة شقيقة".

 

اقرأ أيضًا:

وزيرة أردنية: بلادنا "تئن" بـ1.2 مليون لاجئ سوري

جانيت جاكسون تسعى لتبني طفل من الأردن أو سوريا

لاجئو سوريا التحدي الأكبر أمام اقتصاد الأردن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان