رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 صباحاً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

مشار يقترب من السيطرة على جوبا

مشار يقترب من السيطرة على جوبا

العرب والعالم

ريك مشار النائب السابق لرئيس جنوب السودان

مشار يقترب من السيطرة على جوبا

وكالات 15 يناير 2014 12:10

قال ريك مشار النائب السابق لرئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت: إن قواته تحاصر جوبا العاصمة، مشيرًا إلى أنه على الحكومة أن تفكر في مصيرها (أي جوبا)، ونسيان استرداد "بور" عاصمة ولاية جونقلي، فيما أكد إحكام سيطرة قواته ملكال عاصمة "ولاية أعالي النيل" (شمال شرق البلاد)، على الرغم من نفي مسئولي الحكومة ذلك.

وفي تصريحات حصرية لصحيفة "سودان تريبون" قال مشار: إن "قواته نجحت في استعادة ملكال، والسيطرة الكاملة عليها بعد طرد القوات الموالية للحكومة، واستولت أيضًا على 500 بندقية كلاشينكوف، و30 قاذفًا صاروخيًا طراز (آر بي جيه)، و90 رشاشًا طراز (بي كاي)، وعدة مركبات عسكرية، ودبابة واحدة من الجيش".

 

وقال مشار بثقة: "ينبغي على القوات الحكومية نسيان استرداد عاصمة ولاية جونقلي، بور، وبدلاً من ذلك التفكير في مصير جوبا (عاصمة البلاد)"، مشيرًا إلى أن قواته "تحاصرها من جهات مختلفة".

 

وأوضح أن قواته استعادت "ملكال" عاصمة محافظة أعالي النيل في أعقاب السيطرة على مقاطعة باليه، إحدى المقاطعات القليلة التي تقطنها مجموعة الدينكا العرقية بالولاية، التي من المنتظر أن تستسلم لقواته التي تسيطر على معظم مقاطعات الولاية الغنية بالنفط، مشيرًا إلى أن مقاطعتي "ميلوت" و"رنك" لم تخضعا لسيطرة قواته بعد.

 

وأشار إلى أنه "أثناء الاشتباكات من أجل السيطرة على باليه الاثنين، بالكاد نجا قائد القطاع الثاني في الجيش الحكومي اللواء جونسون جوني بيليو من المعركة عندما اضطرت القوات الموالية للحكومة للعودة إلى ملكال قبل أن تفقد سيطرتها عليها".

 

وفي المقابل، ذكر الناطق باسم جيش جنوب السودان فيليب أقوير، "وقوع اشتباكات بين المتمردين والجيش في ملكال، نافيًا مزاعم مشار بأن قواته تسيطر على البلدة الاستراتيجية الغنية بالنفط".

 

وقال أقوير في تصريح عبر الهاتف للصحيفة "نعم، هناك قتال في ملكال"، مشيرًا إلى "أن الجيش الحكومي حقق تقدمًا كبيرًا نحو بور عاصمة ولاية جونقلي مع استمرار القتال العنيف الدائر منذ الاثنين، وبات سقوطها في أيدي الحكومة مسألة وقت".

 

ومن جانبه أدان وزير الإعلام في حكومة ولاية أعالي النيل فيليب جادين، هجوم الثلاثاء من جانب "المليشيات الموالية لمشار"، قائلاً: إن "الجيش الحكومي ما زال يسيطر بشكل كامل على عاصمة الولاية الغنية بالنفط، خلافًا لمزاعم مشار".

 

وأضاف: "باعتبارنا الحكومة، ندين بأشد لهجة ممكنة هذا العمل الهمجي لزعزعة استقرار الولاية" معتبرًا أنه "لا يوجد سبب لسلوك العنف، وأود أن أقول للناس إن قوات الحركة الشعبية الباسلة، تظل مستعدة وملتزمة بالدفاع عن هذا البلد وتوفير الحماية".

 

وتابع: "ما سمعتموه عن ملكال مجرد دعاية. ولم يتم الاستيلاء عليها. وأنا أتحدث إليكم من ملكال. وما حدث هو أن مليشيات الجيش الأبيض (الموالية لمشار) حاولت الهجوم على المطار الثلاثاء، لكننا قمنا بصدهم".

 

اقرأ أيضا :

اشتباكات بين قوات "سلفاكير" و"مشار" في بور

جنوب السودان: الحوار انتهى ونتجه للخيار العسكري لإنهاء التمرد

مساعد سلفاكير السابق فى حوار خاص لـ"مصر العربية"

البشير فى زيارة تبديد "الشكوك" لسلفاكير

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان