رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تونس: امتيازات لـ"شهداء" ومصابى الثورة

تونس: امتيازات لـشهداء ومصابى الثورة

العرب والعالم

ثورة تونس

تونس: امتيازات لـ"شهداء" ومصابى الثورة

مصر العربية - الأناضول 14 يناير 2014 14:03

أعلنت الحكومة التونسية، اليوم الثلاثاء، عن تقديم حزمة من الامتيازات الخاصة بجرحى وعائلات "شهداء" ثورة 14 يناير 2011 التى أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي، تشمل تعويضات مادية وإجراءات لتخليد ذكرى الشهداء.

وفى بيان أصدرته، بمناسبة الذكرى الثالثة لما أسمته "ثورة الحرية والكرامة"، ووصل "الأناضول" نسخة منه، أعلنت الحكومة التونسية عن مجموعة من القرارات الخاصة بجرحى وعائلات "شهداء" ثورة 14 يناير، شملت صرف منحة مالية استثنائية، لمرة واحدة، لعائلات الشهداء بقيمة 313 دولار تكريما لهم، وكذلك صرف رواتب خاصة بمصابى الثورة العاجزين عن العمل، دون تبيان قيمتها أو تاريخ بدء صرف المنحة أو الرواتب.

 

ولم يتم الإقرار رسميا بعدد شهداء الثورة التونسية وجرحاها، حتى اليوم، إلا أن تقارير إعلامية ومنظمات حقوقية مستقلة قدّرت أعدادهم إجمالا بنحو 300 شخص.

 

وشملت الامتيازات أيضا، بحسب البيان، تأمين مساكن ملائمة لأصحاب الحالات الصحية الحرجة من جرحى الثورة المصابين بشلل نصفى أو بتر بأحد الأعضاء، كـ"جزء من مسارهم العلاجي"، وتأمين الضمان الاجتماعى لجرحى الثورة على حساب الدولة لمن لا يملكونه.

 

وكذلك تقديم الرعاية الصحية الملائمة لعائلات "شهداء" الثورة ومصابيها يتكفل بها "الصندوق الوطنى للتأمين الصحي".

 

وضمّ بيان الحكومة أيضا، إجراءات تكفل تخليد ذكرى الثورة وشهدائها مثل تنظيم مسابقة وطنية لاختيار أفضل مكان لوضع نصب تذكارى يخلّد ذكرى الثورة، من المفترض أن يضم لوحة تشمل قائمة بأسماء شهداء الثورة وتكون زيارته متاحة للعموم.

 

وكذلك بدأت دراسات لإحداث متحف خاص بالثورة وتجسيد مجريات أحداثها التى بدأت فى 17 ديسمبر 2010 واستمرت إلى 14 يناير 2011 لـ"استخلاص العبر وإحياء الذاكرة الوطنية"، بحسب البيان.

 

وأيضا العمل على إدراج مادة تعليمية حول "ثورة الحرية والكرامة" فى كتب التاريخ الخاصة بالمناهج الدراسية تتعلق بأحداث ثورة 14 يناير.

 

ولم يتم وضع برنامج زمنى لتطبيق القرارات الحكومية، يحدد تاريخ المباشرة بتطبيقها أو سقفا زمنيا لذلك.

 

فى سياق متصل، شارك الرئيس التونسى محمد المنصف المرزوقى برفقة رئيس الحكومة على لعريض، ورئيس المجلس التأسيسى مصطفى بن جعفر، صباح اليوم، فى احتفال رفع العلم الوطنى بساحة "القصبة" بالعاصمة التونسية، الواقعة ضمن مجمّع يحوى مقر رئاسة الحكومة ومقرات بعض الوزارات، وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة للثورة.

 

وحضر الحفل وزراء الحكومة ومفتى الجمهورية حمدة سعيد وممثلين عن مختلف الأحزاب السياسية فى البلاد.

 

وكان وزير الداخلية التونسى لطفى بن جدّو دشنّ، فى وقت سابق اليوم، ساحة "الشهداء الأمنيين" وسط العاصمة تونس، بمناسبة الذكرى الثالثة لثورة 14 يناير 2011.

 

وضمّت الساحة الواقعة قرب مقرّ وزارة الداخلية التونسية بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس نصبا تذكاريا نقشت عليه أسماء قتلى القوى الأمنية الذين سقطوا فى حوادث متفرقة، منذ 3 سنوات.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان