رئيس التحرير: عادل صبري 06:04 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نجاة محافظ يمني من محاولة اغتيال

نجاة محافظ يمني من محاولة اغتيال

العرب والعالم

محمد سالم بن عبود الشريف، محافظ الجوف

نجاة محافظ يمني من محاولة اغتيال

وكالات 11 يناير 2014 15:00

نجا محافظ يمني، اليوم السبت، من محاولة اغتيال برصاص مجهولين في محافظة الجوف المحاذية للحدود السعودية، شمالي البلاد، بحسب مصدر أمني.

 

وقال المصدر إن "محمد سالم بن عبود الشريف، محافظ الجوف، نجا من محاولة اغتيال خلال مرور سيارته قرب إحدى محطات الوقود في مدينة الحزم بمركز المحافظة".

 

وأشار إلى أن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة أطلقوا وابلاً من الرصاص باتجاه سيارة المحافظ دون أن يصاب بأي أذى"، مبينًا أن "المسلحين تمكنوا من الفرار بعد إطلاقهم النار بكثافة على سيارة المحافظ التي تضررت بفعل الهجوم".

 

ويعتبر التحدي الأمني في العام 2014 من أبرز التحديات التي تواجه البلاد التي شهدت خلال العام الماضي 2013 أعمال عنف وتفجيرات وعمليات اغتيالات بشكل شبه يومي خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى في صفوف الجيش والأمن وسياسيين ورجال قبائل، إضافة إلى مواطنين وناشطين تم استهدافهم من عناصر محسوبة على تنظيم القاعدة ومسلحين مجهولين.

وعلى جانب آخر توقع عضو في لجنة الوساطة الحكومية، اليوم السبت، التوقيع خلال 24 ساعة على اتفاق وقف إطلاق النار بين قبائل "دهم" والحوثيين في محافظة الجوف، شمالي اليمن؛ بما ينهي القتال الدائر بينهما منذ أيام.

 

وكانت لجنة الوساطة نجحت قبل يومين في التوصل إلى هذا الاتفاق، لكن لم يتم التوقيع عليه بعد.

وقال عوض بن فريد، مساعد وزير الدفاع اليمني وعضو لجنة الوساطة بين طرفي النزاع في الجوف إنه يتوقع التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار خلال الـ24 ساعة القادمة، والمباشرة بتنفيذ بنوده.

ولفت إلى أن قبائل "دهم" موافقون على الاتفاق، إلا أنهم يشترطون خروج الحوثيين من مناطقهم التي دخلوها "محاربين"، بينما طلب الحوثيون مهلة ليأخذوا رد زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي في صعدة من أجل توقيع الاتفاق.

 

وأوضح  بن فريد أن بنود الاتفاق تشمل: وقف اطلاق النار، وإخلاء الحواجز المقامة حديثاً من قبل الطرفين في المحافظة وتسليمها لقوات الجيش، وفتح الطرقات وتأمينها.

 

وكان الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، كلف الإثنين، لجنة وساطة مكونة من محافظ الجوف محمد سالم بن عبود الشريف، وعوض بن فريد مساعد وزير الدفاع،  وعدد آخر من الشيوخ القبليين، وأعضاء من مؤتمر الحوار الوطني، وذلك للتوسط في بين قبائل "دهم" والحوثيين وعقد صلح شامل بين الطرفين، يلي اتفاق الهدنة المزمع التوقيع عليه.

 

وشهدت محافظة الجوف خلال الأيام الماضية، اشتباكات مسلحة بين الحوثيين من جهة، والجيش ومسلحيين قبلييين من جهة أخرى في عدة مناطق بالمحافظة، أدت لمقتل ما لايقل عن تسعة أشخاص في صفوف القبائل، بحسب مصدر قبلي، في حين لا تفصح جماعة الحوثي عن عدد القتلى في صفوفها.

 

وتتهم قبائل "دهم" الحوثيين بأن لديهم رغبة قوية في السيطرة على مناطق في الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية، والممتد من محافظة صعدة شمالاً إلى حضرموت جنوباً مروراً بمحافظة الجوف، وهو ما لم يتسن الحصول على تعقيب بشأنه من طرف الحوثيين.

 

اقرأ أيضا :

في اليمن.. "الاغتيال فن أيضاً"

نجاة قائد عسكري يمني من محاولة اغتيال

مصدر أمنياغتيال ضابط جنوبي اليمن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان