رئيس التحرير: عادل صبري 01:51 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مقتل 380 مدنيًا في مذبحة الأنبار

مقتل 380 مدنيًا في مذبحة الأنبار

وكالات 11 يناير 2014 09:43

أكدت مصادر أمنية في عمليات الأنبار بالعراق مقتل 380 مدنيا خلال المعارك الدائرة، غالبيتهم بنيران حكومية، وأن الأهالي باتوا يدفنون قتلاهم في الحدائق العامة لتعذر الحركة والتنقل.

 

واستمرت الاشتباكات المتقطعة في محافظة الأنبار على عدة محاور، وكشفت مصادر عسكرية أن ما تسمى بـ"النيران الصديقة" ما تزال تتسبب بمقتل عدد من مسلحي العشائر والمدنيين من خلال عمليات القصف الجوي لتجمعات كان يفترض بها أن تكون ضد مسلحي القاعدة.

سياسيا، كشفت مصادر مقربة من رئيس الحكومة نوري المالكي انزعاجه من اجتماع مجلس الأمن الدولي الأخير والذي لم يكن داعمًا بما فيه الكفاية للعمليات العسكرية في محافظة الأنبار. بحسب المالكي.

 

وتجددت الاشتباكات في حي الملعب وشارع ٦٠ وسط الرمادي بين "الفرقة الذهبية" لمكافحة الإرهاب ومسلحي ما يعرف بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام".

 

وذكرت مصادر في المجلس المؤقت لإدارة الفلوجة بأن مسلحي "القاعدة" استهدفوا قوافل الجيش على الطريق السريع شرقي الفلوجة مع تواصل المعارك بين الطرفين.

ومن جانبه عقد مجلس الأمن في نيويورك ليلة الجمعة إلى السبت جلسة طارئة بشأن الوضع في العراق، طالب خلالها الحكومة العراقية بالتعاون مع المنظمات الأممية لتأمين المدنيين.

وذكر مجلس الأمن الدولي بقوانين تحييد المدنيين خلال مكافحة الإرهاب، معبرًا عن قلقه على أوضاع المدنيين في العراق، وخص بالتحديد التطورات في الرمادي والفلوجة.

ويأتي استعراض قضية الوضع في الرمادي والفلوجة بمجلس الأمن ليؤكد الطريقة الخطيرة التي عالجت بها حكومة نوري المالكي الوضع الأمني في هذه المنطقة السنية.

ميدانيا، استعاد أفراد من العشائر وعناصر من الشرطة السيطرة على اثنين من أحياء مدينة الرمادي من أيدي مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة لا يزالون يسيطرون على الفلوجة القريبة من بغداد.

وما زال مسلحون من العشائر وآخرون من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) يسيطرون على مدينة الفلوجة (60 كلم غرب بغداد) فيما ينتشر آخرون من التنظيم ذاته في وسط وجنوب مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الأنبار، وفقا لمصادر أمنية ومحلية.

 

اقرأ أيضا:

مقتل أمير "داعش" و62 آخرين في الأنبار

"الفلوجة- الرمادي".. "معركة خلط الأوراق"

الفلوجة.. حصار ونزوح وكارثة إنسانية

"الفلوجة والرمادي".. اشتباكات مستمرة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان