رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مسيرات في نواكشوط تنديدًا بمقال «مسيء» للنبي

مسيرات في نواكشوط تنديدًا بمقال «مسيء» للنبي

الأناضول : 11 يناير 2014 03:20

استقبل الرئيس الموريتاني إحدى هذه المسيرات التي اتجهت إلي القصر الرئاسي، مؤكدًا أن السلطات ستتبنّى قوانين جديدة لتطبيق أقسي العقوبات بمن يحاولون المساس بمقام النبوة.

 

 

شهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط عقب صلاة، اليوم الجمعة، خروج العديد من المسيرات الشعبية تنديدًا بمقال "مسيء" للنبي محمد (خاتم الأنبياء) كتبه شاب موريتاني قبل أيام.

 

واستقبل الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، إحدى هذه المسيرات التي اتجهت إلي القصر الرئاسي، مطالبة السلطات الرسمية بإنزال أشد العقاب بصاحب المقال المسيء.

 

وقال الرئيس الموريتاني، في كلمة مقتضبة، أثناء استقباله للمتظاهرين، إن السلطات ستتبنّى قوانين جديدة لتطبيق أقسي العقوبات بمن يحاولون المساس بمقام النبوة والمقدسات الدينية.

 

وأضاف:  "موريتانيا ليست دولة علمانية، وإنما هي دولة إسلامية، وأنها ستردع من ينشر الإساءة وستطبّق شرع الله في من يسيء للمقدسات"، مؤكدًا وقوف الدولة في وجه كل من تسوّل له نفسه النيل من مقام النبوة مهما كان شأنه ومهما كانت مكانته وموقعه.

 

وللغرض ذاته، نظّم منتدى العلماء التابع لجمعية المستقبل (الذراع الدعوي للإخوان المسلمين بموريتانيا) تجمعًا كبيرًا أمام مسجد أسامة بن زيد بمقاطعة عرفات بالعاصمة نواكشوط.

 

وفي كلمة له أمام التجمع، قال العلامة محمد عبد الرحمن ولد أحمد الملقب ولد فتى إن "الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم نصره الله ونصره الصحابة والتابعون لا يضره كيد المسيئين".

 

ودعا المسلمين لامتثال أخلاق النبوة، وتربية أبنائهم على حب الرسول، كأنجح وسيلة للحيلولة دون وقوع إساءات جديدة من الشباب الموريتاني لخير الأنام.

 

وكانت الشرطة الموريتانية فرقت، الأربعاء، متظاهرين أثناء محاولتهم اقتحام مبنى قصر العدالة (مبنى قضائي) بمدينة نواذيبو، شمالي البلاد؛ للضغط على القضاة الموريتانيين بهدف الإسراع في محاكمة الشاب صاحب المقال.

 

واعتقلت السلطات الموريتانية، قبل أسبوع، بمدينة نواذيبو، العاصمة الاقتصادية، شابًا موريتانيًّا يدعى محمد الشيخ ولد محمد، على خلفية مقال رأي كتبه على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أساء فيه للرسول محمد، بحسب مصدر أمني.

 

والثلاثاء الماضي، أحالته النيابة بنواذيبو إلى السجن ليقضي 15 يومًا رهن الحبس الاحتياطي على أن يحال بعدها إلى المحاكمة إلا أن الآلاف من الموريتانيين يرفضون ذلك ويطالبون بتسريع أجل المحاكمة عبر مسيرات يومية.

 

وأثار المقال، الذي أعاد نشره موقع "أقلام حرة" الإلكتروني (المقرب من التيار اليساري بموريتانيا)، الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن ينتقل هذا الجدل إلى موجة من الاستنكار الواسعة بالشارع الموريتاني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان