رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

العراق: نرفض تصدير نفط "كردستان"دون اتفاق نهائي

العراق: نرفض تصدير نفط كردستاندون اتفاق نهائي

العرب والعالم

نفط العراق - ارشيفية

العراق: نرفض تصدير نفط "كردستان"دون اتفاق نهائي

الأناضول 10 يناير 2014 04:39

قال علي الموسوي، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العرقي نوري المالكي، إن "الحكومة الاتحادية لن تسمح بتصدير النفط المستخرج من حقول إقليم كردستان (إقليم شمال العراق) إلا بحدوث اتفاق نهائي".

وأضاف الموسوي: " هذا الاتفاق لم يحدث حتى الآن".

من جانبه قال قاسم محمد مقرر لجنة النفط والطاقة مجلس النواب العراقي، إن "الاتفاق ببن حكومتي بغداد الاقليم والمركز بات قريبا جدا"، دون أن يحدد موعد.
وأضاف أن "هناك وفد فني من اقليم كردستان سيصل الى بغداد خلال ايام سيتباحث مع مسؤولين عراقيين بشأن عملية تصدير نفط الإقليم".
وأشار محمد إلى أنه "لم يتبقى من الخلافات الا الشيء القليل منها قضية وضع أموال النفط المصدر، وقضية أموال الشركات النفطية العاملة في الاقليم، وكمية النفط المصدر، وآلية التصدير"، معتبراً ان زيارة الوفد سينهي الخلاف بشأن هذه المسائل.
وكانت حكومة إقليم شمال العراق قالت أمس الأول الأربعاء إنها تتوقع بدء التصدير في نهاية الشهر الحالي. 
وأضافت في بيان نشر على موقعها الرسمي على الإنترنت أنها سترسل مليون برميل في باكورة صادراتها من النفط عبر خط انابيب جديد يمر في تركيا بحلول نهاية الشهر الجاري ، مشيرة إلى أن الصادرات سترتفع إلي 4 ملايين برميل في فبراير/ شباط وإلي 6 ملايين برميل في مارس/اذار وستصل في نهاية المطاف إلي 10-12 مليون برميل في ديسمبر/ كانون الاول.

وأعلن وزير الطاقة التركي تانر يلدز، الشهر الماضي بدء التدفق التجريبي لنفط إقليم شمال العراق عبر خط أنابيب جديد يمتد من الإقليم إلى ميناء جيهان على البحر المتوسط، ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل الخط قريبا.

وتقول بغداد إنه ليس من حق أربيل تصدير النفط بشكل منفرد، ما ترفضه أربيل معللة بأن الدستور يكفل لها ذلك.

وتعد العقود النفطية، التي وقعتها أربيل مع شركات العالمية للتنقيب عن النفط أبرز القضايا العالقة، حيث رفضت بغداد الاعتراف بها.

وشهدت العلاقة بين بغداد وأربيل تأزما كبيرا خلال الأشهر الأولى من العام الماضي؛ بسبب خلافات حادة حول موازنة الإقليم، التي مررها البرلمان رغم معارضة الأكراد.

وتطالب حكومة الإقليم، بغداد بتخصيص مبلغ 4.5 مليارات دولار من الموازنة، كمستحقات للشركات الأجنبية العاملة في الإقليم.

ويملك العراق رابع أكبر احتياطيات نفطية في العالم ويهدف لزيادة إنتاج النفط إلى 8 ملايين برميل يوميا بحلول 2017.

ويتراوح إنتاج كردستان العراق بين 350 إلى 400 ألف برميل يوميا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان