رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إضراب وحرق أقسام شرطة "القصرين" التونسية

إضراب وحرق أقسام شرطة القصرين التونسية

العرب والعالم

حرق أقسام شرطة في القصرين التونسية

إضراب وحرق أقسام شرطة "القصرين" التونسية

الأناضول 08 يناير 2014 16:19

شهدت محافظة القصرين، غربي تونس، اليوم الأربعاء، إضرابًا عامّا احتجاجًا على غياب التنمية والعدالة الاجتماعية، بحسب شهود عيان.

 

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل بالمحافظة، قد دعا الأسبوع الماضي في بيان له، إلى تنفيذ الإضراب اليوم، للمطالبة بحقّ الجهة في التنمية واحتجاجا على تردّي الأوضاع الاجتماعية.

 

وأفاد شهود عيّان بأن غالبية المؤسسات الحكومية في المحافظة قد تعطّلت عن العمل بسبب الإضراب في حين أن المشاركة في الإضراب من قبل العاملين في القطاع الخاص كانت ضعيفة.

 

وجابت مسيرة ضمّت المئات من المواطنين شوارع المدنية رفعت شعارات تعارض الرفع في الضرائب ضمن الموازنة العامّة للدولة للعام الجديد.

 

كما ذكر شهود عيّان أن مقرّ حركة النهضة بالقصرين تعرّض لمحاولة الحرق والتكسير من قبل عدد من المتظاهرين " أغلبهم من أنصار الجبهة الشعبية ونقابيين، إلاّ أن أنصار النهضة بالجهة تصدّت لهم".

 

واستعملت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

 

في ذات السيّاق تعرّض مركز الأمن بمدينة "تالة" التابعة لمحافظة القصرين للحرق من قبل محتجين.

وتواصلت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، المواجهات بين قوات الأمن ومحتجين بمدنية "تالة" بمحافظة القصرين، غربي تونس، وذلك على خلفية مسيرة احتجاجية شهدتها المدينة، يوم أمس، حسبما أفاد شهود عيان.

 

وقال شهود العيان، إن "مسيرة خرجت، مساء أمس الثلاثاء، بمدينة تالة، للمطالبة بالعدالة الاجتماعية والتنمية، وملاحقة المتورطين في قتل "شهداء" المدينة إبان ثورة 14 يناير/كانون أول 2011، وسرعان ما تحولت إلى مواجهات مع قوات الأمن".

 

وبحسب شهود العيان، فإن "معظم المشاركين في المسيرة، كانوا من الشباب، حيث حاولوا اقتحام مركز الأمن بالمدينة، قبل أن تستخدم القوات الغاز المسيل للدموع، وإطلاق الرصاص في الهواء لتفريق المحتجين" دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

وكانت محافظة القصرين من أولى المحافظات التي خرجت ضد نظام زين العابدين بن علي الذي أطاحت به ثورة يناير 2011، وسقط خلال المواجهات الأولى للثورة حوالي 20 من أبنائها، فضلًا عن عشرات الجرحى، بحسب سكان محليين.

 

اقرأ أيضًا:

 

بالفيديو..3 سنوات ثورة.. تونس "محلك سر"

 الجيش التونسى.. قوات لا تعرف الحروب

"النهضة" يعطي درسا في التحول الديمقراطي بتونس

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان