رئيس التحرير: عادل صبري 08:08 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"غاس" يفوز برئاسة إقليم "بونت لاند" شمال الصومال

غاس يفوز برئاسة إقليم بونت لاند شمال الصومال

العرب والعالم

عبد الولي محمد علي غاس رئيس اقليم بونت لاند شمال الصومال

"غاس" يفوز برئاسة إقليم "بونت لاند" شمال الصومال

وكالات 08 يناير 2014 13:02

أعلن رئيس برلمان إقليم "بونت لاند" شمال الصومال، اليوم فوز عبد الولي محمد علي غاس برئاسة الإقليم بعد تغلبه على عبد الرحمن محمود فرولي الرئيس المنتهية ولايته، في الجولة الثالثة والأخيرة من الانتخابات التي جرت اليوم.

وفي نهاية جلسة البرلمان، اليوم، أعلن سعيد حسن شري رئيس برلمان إقليم "بونت لاند" فوز غاس برئاسة الإقليم بعد تغلبه بفارق صوت واحد على فرولي المنتهية ولايته.

 

وأشار شري الذي أعلن النتيجة أمام البرلمان، أن غاس حصل على 33 صوتاً مقابل 32 صوتاً حصل عليها فرولي من عدد أصوات أعضاء البرلمان البالغ عددهم 66 عضواً، فيما تم إلغاء ورقة تصويت واحدة بسبب عدم وضوح اسم المرشح الذي حملته.

 

وفي كلمة له أمام البرلمان، بعد الإعلان عن النتيجة، أعلن الرئيس الجديد للإقليم عبد الولي محمد علي غاس عن سعادته بالفوز بالمنصب وشكر أعضاء البرلمان الذين صوتوا له أو لمنافسه.

 

بدوره ألقى فرولي، كلمة أيضاً، هنأ فيها غاس بفوزه برئاسة الإقليم لخمس سنوات قادمة.

 

من جانبه، أقرّ نيوكلاس كاي المبعوث الأممي في الصومال، في كلمة ألقاها أمام البرلمان بـ"النزاهة والشفافية" في الانتخابات بجولاتها الثلاث التي تمت اليوم، معتبراً إياها "انتخابات ديمقراطية"، كما دعا الأقاليم الإدارية الأخرى في الصومال إلى حذو "ديمقراطية بونت لاند".

 

وغاس يحمل الجنسيتين الصومالية والأمريكية، وحاصل على دكتوراه في الاقتصاد من جامعة جورج ميسون بولاية فرجينيا الأمريكية، وفي يونيو 2011 تم تعيينه رئيسا للوزراء في الحكومة الانتقالية بعد استقالة سلفه محمد عبد الله محمد فرماجو واستمر في المنصب حتى يونيو 2012.

 

وبرلمان إقليم "بونت لاند" هو من يقوم بانتخاب رئيس الإقليم، بناء على تصويت أعضاء البرلمان، على أن يكون الرئيس هو من يحصل على أعلى الأصوات.

 

ورافق عملية الانتخابات استنفار أمني خوفًا من وقوع عمليات تفجير، حيث سبق أن شهدت مناطق الإقليم خلال العام الماضي أعمال عنف تمثلت في عمليات تفجير مواقع حكومية وعمليات اغتيال طالت مسؤولين ونشطاء سياسيين، واتهمت السلطات المحلية حركة الشباب بالوقوف وراء أعمال العنف في الإقليم.

 

ويتمتع إقليم "بونت لانت" بحكم ذاتي عن باقي الصومال منذ عام 1991، ولكن في إطار دولة الصومال.

 

وكان من المقرر أن تنتهي فترة الرئاسة الحالية في إقليم بونت لاند (5 سنوات) في عام 2012، إلا أن برلمان بونت لاند قرر تمديد حكم فرولي إلى نهاية عام 2013.

 

اقرأ أيضا:

رئيس الوزراء الصومالي الجديد يعد بحكومة كفاءات

"شيخ أحمد" ينال ثقة البرلمان الصومالي بأغلبية ساحقة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان