رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

8 قتلى في اشتباكات بين "العشائر" والجيش العراقي

8 قتلى في اشتباكات بين العشائر والجيش العراقي

العرب والعالم

اشتباكات بين الجيش العراقي والعشائر في الفلوجة

8 قتلى في اشتباكات بين "العشائر" والجيش العراقي

الأناضول 06 يناير 2014 13:28

دارت اشتباكات عنيفة دارت اليوم الاثنين، في مدينتي الفلوجة والرمادي، بين مسلحي العشائر العراقية، وقوات الجيش، فيما تقوم القوات الحكومية بقصف المدينتين، ما خلف 8 قتلى و66 جريحا في حصيلة أولية، بحسب مصادر طبية وعشائرية.

وقال مجيد الجريصي شيخ عشيرة الجريصات في الأنبار (غربي العراق) قوله، إن الاشتباكات مستمرة حتى الان  بين مسلحي العشائر، وقوات الجيش العراقي في جنوب شرق الفلوجة وعلى الطريق الدولي السريع الذي يربط بين بغداد وسوريا وعمان.

 

وأوضح الجريصي أن أغلب عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" انسحبت خارج الفلوجة (بمحافظة الأنبار)، لتتحول الاشتباكات إلى مواجهات بين مسلحي العشائر وقوات الجيش المرابطة على محيط المدينة وعلى الطريق الدولي.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات العراقية على ما ذكره الجريصي.

 

وقوات العشائر هي مجموعة مسلحين من أبناء عشائر المحافظة، تشكلوا لمواجهة القوات الحكومية، وذلك في أعقاب هجوم تلك القوات الإثنين الماضي، على ساحة اعتصام الرمادي وإزالتها خيام المعتصمين المناهضين لحكومة نوري المالكي، ولكنها تتشارك مع القوات الحكومية في قتال عناصر تنظيم داعش.

 

وقال مصدر طبي في مستشفى الفلوجة إن 3 جثث لمسلحي العشائر، واثنين من المصابين، وصلوا إلى المستشفى صباح اليوم الاثنين.

 

وأضاف أن 18 شخصا أصيبوا بجراح منذ أمس الأحد، كما سقط قتيلين جراء القصف المدفعي على المدينة.

 

وفي سياق متصل نزح الآلاف من العراقيين من سكان مدينة الفلوجة، إلى مناطق أخرى خارج المدينة وسط مخاوف من تطورات القتال الدائر هناك.

 

وفي الرمادي، ذكر مصدر ينتمي لمسلحي أبناء العشائر أن اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم الاثنين بين مسلحي العشائر والقوات الحكومية، أثناء خروج قوة من الجيش من مقر اللواء الثامن في غرب مدينة الرمادي.

 

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الاشتباكات مستمرة في جنوب وشمال الرمادي، والتي تستخدم فيها الاسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.

 

وتابع أنه تم احراق دبابة وسيارتين مصفحتين وتم حرق 4 آليات أخرى للجيش العراقي، على يد مسلحي العشائر، وهو الأمر الذي لم تؤكده مصادر رسمية عراقية.

 

 وتابع أنه لا وجود لقوات داعش في الرمادي، مضيفا أن قوات الجيش اختلقت تلك القصة لتبرير قصف المدينة وارتكاب المجازر بحق المدنيين .

 

وبين المصدر العشائري أن الاشتباكات المستمرة منذ الساعة الثامنة مساء أمس حتى الساعة 11 ت غ ، أسفرت عن سقوط 3 قتلى وجرح 46 آخرين في مدينة الرمادي. وهو مالم يتم تأكيده من قبل مصدر رسمي.

 

أقرأ أيضا

اشتباكات بين الجيش العراقي ومسلحي العشائر

"العشائر العراقية " تسيطر على الرمادي

المالكي: عمليات الأنبار أكبر ضربة للقاعدة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان