رئيس التحرير: عادل صبري 10:33 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

3 قتلى في قصف للجيش العراقي على الفلوجة

3 قتلى في قصف للجيش العراقي على الفلوجة

العرب والعالم

قصف الجيش العراقي للفلوجة-ارشيف

3 قتلى في قصف للجيش العراقي على الفلوجة

الأناضول 04 يناير 2014 15:33

قتل 3 أشخاص وجرح 21 آخرين، اليوم السبت، في قصف جوي ومدفعي شنّه الجيش العراقي على مدينتي الرمادي والفلوجة بمحافظة الأنبار، غرب، بحسب مصدرين أمني وعشائري.

 

وقال المصدر الأمني في شرطة محافظة الأنبار، إن طبيبة قتلت فيما أصيب 10 مدنيين بجروح إثر سقوط قذائف مدفعية أطلقها الجيش العراقي على مدينة الفلوجة (70 كم غرب بغداد).

 

وأوضح المصدر نفسه، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن قذائف مدفعية سقطت على منازل المدنيين في أحياء الفلوجة، وأدت إلى مقتل طبيبة تدعى رحاب الدليمي وهي تعمل في مستشفى الفلوجة العام، فيما أصيب 10 آخرين من المدنيين بينهم أطفال نتيجة سقوط تلك القذائف.

وأضاف المصدر الأمني أن مواطنين قاموا بنقل الجرحى الى مستشفى الفلوجة العام لتلقي العلاج، فيما نقلوا الجثة إلى الطب التشريحي.

في سياق متصل، قال مصدر عشائري في محافظة الأنبار، اليوم السبت، إن شخصين قتلا وجرح 11 آخرون في قصف نفّذته مروحيات على الأحياء الشمالية لمدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار.

 

وأوضح المصدر أن المروحيات شنت غارات على الأحياء الشمالية لمدينة الرمادي؛ ما أدى لمقتل شخصين وجرح 11 آخرين، كما تعرضت ستة منازل لأضرار كبيرة نتيجة القصف.

 

وأكد المصدر أن مدينة الرمادي ما تزال تحت سيطرة "ثوار العشائر"، ولا وجود لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" فيها، في حين أن مقاتلي التنظيم يتواجدون على الأطراف الجنوبية والشرقية للمدينة ويخوضون معارك مع الجيش العراقي وبعض مسلحي العشائر.

 

و"ثوار العشائر"، هم مسلحين من عشائر الأبنار دخلوا في مواجهات مع القوات العراقية خلال الحملة التي تشنتها الأخيرة على محافظة الأنبار منذ 21 ديسمبر الماضي.

 

وأوضح المصدر أن اشتباكات عنيفة اندلعت، ظهر اليوم، بين مسلحي "ثوار العشائر" وقوات الجيش على الطريق الدولي السريع، شرقي الفلوجة، ما أدى الى إحراق أربعة آليات نقل تابعة للجيش.

 

وأضاف: "الاشتباكات مع الجيش مستمرة، حتى الأن ولن نسمح للجيش بالدخول إلى مدينة الفلوجة"، على حد قوله.

 

من جهة أخرى، بث ناشطون على موقع مشاركة مقاطع الفيديو على الانترنت "يوتيوب"، اليوم، مقطع فيديو يظهر فيه مجموعة من "ثوار العشائر"، يؤكدون فيه سيطرتهم على الفلوجة.

 

وذكر "الثوار" أنهم "ليسوا عناصر تابعين لداعش او القاعدة وإنما هم من أبناء عشائر الأنبار"، وأكدوا "سيطرتهم على الفلوجة وتحديهم لرئيس الحكومة نوري المالكي، وأنهم مظلومون ويطالبون بحقوقهم، لم يحددوها، ويحاربون ضد الظلم".

 

ولم يتسن التأكد من مصدر مستقل من صحة مقطع الفيديو أو المعلومات التي احتواها.

 

وكان تنظيم "داعش"، أعلن الاربعاء، سيطرته الكاملة على مدينة الفلوجة العراقية وأعلن ذلك عن طريق مآذن بعض المساجد في المدينة.

 

أقرأ أيضا

 

قتيل في قصف للجيش العراقي على الفلوجة

11 قتيلا و23 مصابا في مدينتي الرمادي والفلوجة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان