رئيس التحرير: عادل صبري 06:15 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

وساطة قبلية توقف اشتباكات الجيش اليمني ومسلحين

وساطة قبلية توقف اشتباكات الجيش اليمني ومسلحين

العرب والعالم

صورة أرشيفية

وساطة قبلية توقف اشتباكات الجيش اليمني ومسلحين

الأناضول 04 يناير 2014 14:18

توقفت الاشتباكات بين الجيش اليمني ومسلحين في منطقة "آل شبوان" بمحافظة مأرب، شرقي البلاد، في وقت مبكر صباح اليوم السبت، بعد وساطة قبلية بين الجانبين.

 

وقال مصدر قبلي: إن وساطة من قبائل "عبيدة" تدخلت من أجل وقف القصف العسكري والسماح للفرق الفنية بإصلاح أنبوب النفط الذي فجر الأزمة، بعد أن خلّفت المواجهات 7 قتلى في صفوف الجانبين.

 

وأضاف المصدر أن قبيلة "آل شبوان" طالبت المسلحين، الذين فجروا الأنبوب، بالسماح للفرق الفنية الحكومية بإصلاحه، وحملتهم "مسؤولية كل ما تتعرض له المنازل في المنطقة من أضرار جراء القصف العسكري".

 

وكان مسلحون اعترضوا، أمس الجمعة، قوات عسكرية كانت متوجهة لحماية الفرق الفنية لإصلاح الأنبوب، ودارت اشتباكات بين الطرفين أدت إلى مقتل أحد المسلحين و3 من قوات الجيش، بينهم قائد عسكري، وإعطاب 3 دوريات عسكرية ومدرعة. بحسب مصادر قبلية.

 

وشنت مواقع تابعة للجيش بعد ظهر أمس قصفًا عسكريًا مكثفًا على منطقة "آل شبوان"، أدى إلى مقتل 3 مواطنين. وفق شهود.

 

وذكر الشهود أن القتلى هم (عبدالرحمن علي قريح،  فهد صالح جابر علي) من قبيلة آل شبوان، و(عبدالله حذيفيان) من قبيلة أخرى كان في زيارة لوالدته بالمنطقة قبل أن تسقط عليه قذيفة وتودي بحياته.

 

ويتعرض أنبوب النفط لعمليات تفجير في مناطق قبلية تعجز الدولة عن الدخول إليها، ويطالب "المخربون" بمبالغ مالية كبيرة مقابل السماح بإصلاح الأنبوب، ويقوم بعض "المخربين" ببيع "النفط"، الذي يتسرب من الأنبوب بعد تفجيره، ويصف سكان محليون هذه العملية بأنها "تجارة رابحة" تدر الملايين على "المخربين" الذين يستغلون الوضع الهشّ للدولة في تنفيذ هذه العمليات.

 

وكانت اللجنة الأمنية العليا في اليمن (تضم قيادات من الجيش والشرطة)، هددت، مساء أمس، بملاحقة مخربي أنابيب النفط والمعتدين على خطوط نقل الطاقة الكهربائية في محافظة مأرب وحجز ممتلكاتهم في العاصمة صنعاء أو أي محافظة أخرى، مضيفة أن توجيهات صدرت للجيش وقوات الأمن بردعهم.

 

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) مساء الجمعة، على لسان مسئول في اللجنة الأمنية العليا.

 

وقال المسئول إنه "سيتم ملاحقة كل من يقوم بالأعمال التخريبية في أي مكان"، كما حذر "كل من يتعاون أو يساعد أو يأوي تلك العناصر الاجرامية"، كما هدد "بأنه سيتم الحجر والتحفظ على ممتلكات عناصر التخريب في أمانة العاصمة أو في أي محافظة من محافظات الجمهورية".

 

اقرأ أيضا

جرحى في اشتباكات بين الجيش ومسلحين جنوبي اليمن

مقتل 4 أشخاص في مواجهات بين الجيش اليمني ومسلحين

الصراع السني الشيعي يحرق شمال اليمن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان