رئيس التحرير: عادل صبري 09:49 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

استئناف ثالث جولات التفاوض حول سد النهضة

استئناف ثالث جولات التفاوض حول سد النهضة

العرب والعالم

صورة أرشيفية

استئناف ثالث جولات التفاوض حول سد النهضة

04 يناير 2014 13:56

عقد وزراء المياه والري بالسودان ومصر وإثيوبيا، اجتماعًا صباح اليوم السبت، بالعاصمة السودانية الخرطوم، في إطار استئناف جولة ثالثة من المفاوضات حول مشروع سد النهضة الإثيوبي، بحسب مصدر في الوفد المصري.

 

حضر اللقاء كل من وزير المياه السوداني معتز موسى، والمصري محمد عبد المطلب، والإثيوبي ألمايهو تيجينو، وسفراء الدول الثلاث، لبحث مقترح تشكيل لجنة ثلاثية تتولى تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية الخاصة بسد النهضة"، والمكونة من 10 أعضاء.

 

شارك وزراء المياه والري للدول الثلاث، في الجلسة الافتتاحية فقط، فيما استمر الاجتماع على مستوى الخبراء والفنيين.

 

ولم يوضح المصدر إلى أي شيء انتهى اجتماع الوزراء، لكنه أوضح أن المفاوضات تطرقت لنقطتين أساسيتين هما مقترح تشكيل اللجنة الثلاثية وورقة المبادئ التي تحتوى على إجراءات بناء الثقة بين الدول الثلاث حول بناء السد الإثيوبي.

 

وشهدت الأشهر الأخيرة، توترًا للعلاقات بين مصر وعدد من دول حوض النيل، خاصة إثيوبيا، مع إعلان الأخيرة بدء بناء مشروع "سد النهضة"، الذي تثور مخاوف داخل مصر، حول تأثيره على حصتها من مياه النيل، وتأثيره على أمنها القومي في حالة انهياره.

 

وعقب قيام أديس أبابا بتحويل مجرى النيل الأزرق، أحد روافد نهر النيل، في مايو الماضي، أصدرت لجنة الخبراء الدولية تقريرها، الذي أوضح أن هناك حاجة لإجراء مزيد من الدراسات بشأن آلية بناء السد، حتى يمكن تقدير الآثار المترتبة على بنائه ثم تحديد كيفية التعامل معها، بحسب ما ذكرته الحكومة المصرية.

 

وتكونت اللجنة من 6 أعضاء محليين، (اثنان من كل من مصر والسودان وإثيوبيا)، و4 خبراء دوليين في مجالات هندسة السدود وتخطيط الموارد المائية، والأعمال الهيدرولوجية، والبيئة، والتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية للسدود.

 

وذكر المصدر ، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن الهدف من مباحثات، اليوم، معرفة كيفية التعامل مع توصيات لجنة الخبراء الدولية بشكل عملي، فضلاً عن بحث إجراءات الثقة المتمثلة في تلافي أي آثار سلبية يمكن أن تضر بدولتي مصب نهر النيل (مصر والسودان).

 

ولم تسفر الجولتان السابقتان لوزراء المياه في السودان ومصر وإثيوبيا، والتي جرت خلال شهري نوفمبر وديسمبر عن حل للنقاط الخلافية والتي من أبرزها الخلاف حول تشكيل لجنة ثلاثية تتولى مهمة دراسة توصيات لجنة الخبراء الدولية المعنية بدراسة آثار سد النهضة على دول المصب.

 

وقالت مصادر في تصريحات سابقة إنه "بالرغم من إبداء الدول الثلاثة الرغبة في تنفيذ التوصيات التي جاءت في لجنة الخبراء الدولية، لكن هناك خلاف بشأن تشكيل اللجنة التي ستقوم بدراسة هذه التوصيات، وما إذا كانت تتضمن خبراء محليين أو مطعمة بخبراء دوليين".

 

وأوضحت المصادر أن مصر تصر على وجود حكماء دوليين حتى يمكنها ضمان الالتزام بما سيتم الاتفاق عليه.

 

أقرأ أيضا

وبحسب المتحدث باسم وزارة الري خالد وصيف فقد اتفق الوزراء خلال الجولة الماضية، على إطار زمنى محدد لإنهاء الدراسات التي أوصت بها اللجنة الدولية للخبراء في تقريرها الصادر في مايو الماضي، كما تم مناقشة الآلية التي يمكن اللجوء اليها فى حالة حدوث اختلاف.

 

أقرأ أيضا

سفير الخرطوم:السودان شريكًا في مفاوضات سد النهضة

مصادر دبلوماسية: نرفض الصدام مع إثيوبيا حاليا

تحذيرات من سقوط مصر في "فخ سد النهضة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان