رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

انخفاض أعداد السوريين المتسللين إلى الأردن

انخفاض أعداد السوريين المتسللين إلى الأردن

العرب والعالم

مخيمات في الاردن

انخفاض أعداد السوريين المتسللين إلى الأردن

الأناضول 04 يناير 2014 05:48

قال وزير الخارجية الأردني، ناصر جودة، إن أعداد اللاجئين السوريين المتسللين إلى بلاده عبر المعابر غير الشرعية أنخفضت.

وأضاف جودة، في مقابلة له مع فضائية "العربية" الإخبارية، بثتها الجمعة إن "أعداد اللاجئين السوريين أثناء احتدام المعارك قرب الحدود مع الأردن في الجنوب السوري كانت تصل إلى 3 الاف لاجئ بالليلة الواحد يدخلون عبر الحدود غير الرسمية (معابر غير شرعية) ، فيما انخفض عددهم بشكل واضح الآن (لم يحدد رقمًا)، في المقابل ارتفعت أعداد اللاجئين عبر المعابر الرسمية". 

وبحسب إدارة شؤون مخيمات اللاجئين، مؤخرًا، فقد تراوحت أعداد دخول اللاجئين السوريين بالفترة الأخيرة بين 500 – 1000 لاجئ تقريبًا (عبر الحدود الرسمية وغير الرسمية).

وأضاف وزير الخارجية الأردني: "حدودنا مع سوريا تفرض حالة يقظة محكمة ومطلقة درءًا لما يحدث على استقرار الأردن، ولا نستطيع تقنين مناطق عبور اللاجئين السوريين عبر الحدود مع سوريا البالغة 370 كلم، ونحن راضون عن الإجراءات التي نقوم بها إزاء اللاجئين وتوفير الخدمات لهم".

ولفت جودة  إلى أن الأردن لم يضع سقفًا لتدفق اللاجئين السوريين إلى بلاده، مشيرًا إلى أن أعداد اللاجئين السوريين في المملكة تتراوح بين مليون و200 ألف إلى مليون و300 ألف، وهم بحاجة لمختلف أنواع المساعدة.

ودعا الوزير، المجتمع الدولي إلى أن يتحمّل مسؤولياته إزاء اللاجئين السوريين، الذين باتوا يفوقون أعداد السكان المحليين (حوالي 7 ملايين أردني)، قائلاً: "لا أحد يتنبأ بأعداد اللاجئين السوريين مستقبلاً، ويوجد 9 ملايين سوري بحاجة إلى مساعدة عاجلة داخل سوريا".

وعن موقف بلاده من الأزمة السورية، أجاب جودة: "موقفنا ثابت في الأردن إزاء الأزمة السورية يتمثّل بالحل المطلوب وهو الحل السياسي، وعدم التدخل بالشأن السوري بخصوص تقرير مصير الشعب، لكننا نتأثر بتداعيات الأزمة، وقد حذرنا مبكرًا من أن الصراع في سوريا إذا لم يتم حلّه سريعًا فإنه سيولّد شرخًا مذهبيًا طائفيًا".

وحول ترشّح الأردن لعضوية مجلس الأمن، قال الوزير : "ترشيحنا لمجلس الأمن هو اعتراف دولي بمكانة بلدنا والاحترام الكبير للأردن وملكها".

وتابع: "نحن من أكبر الدول من حيث الحجم والمضمون في المشاركة في قوات حفظ السلام الدولية، وهذه هي المرة الثالثة التي نشارك فيها كعضو غير دائم في مجلس الأمن، وسنكون صوت الأمة العربية الذي يسعى نحو تحقيق الأمن والاستقرار الدوليين، فالأردن دولة توافقية تحاول التوصل إلى توافق بين الجميع".

وشغل الأردن مقعدًا غير دائم في مجلس الأمن للسنوات "1965 – 1966"،"1982 – "1983"، قبل أن يفوز للمرة الثالثة في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

   ويبلغ إجمالاً عدد اللاجئين السوريين المسجلين في الأردن 581 ألفًا و413 لاجئًا، ويعيش أكثر من 124 ألفًا منهم في المخيمات المخصصة لهم، بحسب إحصاءات رسمية.

ويوجد في الأردن 4 مخيمات للسوريين، أكبرها مخيم الزعتري، والمخيم الإماراتي المعروف "بمريجيب الفهود"، ومخيم الحديقة في الرمثا، ومخيم سايبر ستي الذي يأوي عددا من فلسطينيي سوريا بالإضافة لسوريين.

وتعد الأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالاً للاجئين منذ بداية الأزمة قبل أكثر من عامين، وذلك لطول حدودها التي تصل إلى 375 كم، يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي يدخل منها اللاجئون السوريون إلى الأردن.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان