رئيس التحرير: عادل صبري 06:31 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

استقالة 44 نائب عراقي لفض الجيش اعتصام الأنبار

استقالة 44 نائب عراقي لفض الجيش اعتصام الأنبار

كتب- محمد كمال 31 ديسمبر 2013 00:19

أعلن نواب في البرلمان العراقي عن قائمة "متحدون"، التي تضم 44 نائبا، تقديم استقالاتهم إلى رئيس البرلمان أسامة النجيفي، احتجاجا على تدخل الجيش في فض الاعتصامات في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار، غرب البلاد، الاثنين.

 

وقال الناطق باسم ائتلاف "متحدون" ظافر العاني، في بيان تلاه خلال مؤتمر صحفي، نشرته "سكاى نيوز عربية"، إن "الهجوم العسكري على الأنبار وافتعاله الحرب الطائفية مصلحة شخصية لـ(رئيس الوزراء نوري) المالكي".

 

وأكد مصدر طبي في مستشفى الرمادي العام لقناة "سكاي نيوز عربية" أن 10 قتلى سقطوا نتيجة فض القوات العراقية للاعتصام في الأنبار، في حين جرح ١٩ آخرين، بعضهم أصيب في الاشتباكات، وبعضهم أصيب عرضيا، دون أن يكونوا طرفا في المواجهات.

 

واعتبر العاني أن الأحداث الجارية في الأنبار تشكل "حربا بعيدة عن الإرهاب، هي بالتأكيد ليست حرب الجيش ضد الشعب، وليست حرب الشيعة ضد السنة، إنها حرب السلطة، حرب الامتيازات السياسية".

 

وتابع: "إنها حرب رئيس الوزراء (نوري المالكي) وهي خارج الدستور والضوابط الوطنية"، مشيرا إلى أن "الشراكة الوطنية مع رئيس الوزراء أصبحت موضع شك".

 

وطالبت قائمة "متحدون" في بيانها بإطلاق سراح النائب البرلماني المعتقل أحمد العلواني، والسماح للهيئات الانسانية بزيارته للاطلاع على وضعه الصحي والقانوني، بالإضافة إلى سحب الجيش من المدن.

 

وكانت قوات الأمن العراقية أزالت، الاثنين، خيم الاعتصام المناهض للحكومة في محافظة الأنبار غربي العراق، وفتحت الطريق الذي بقي مغلقا مدة عام، في حين أكد مصدر طبي بمستشفى الرمادي وصول 10 قتلى و19 جريحا إلى مشرحة المستشفى، سقطوا خلال فض الاعتصام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان