رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

محاولة أوغندية-إثيوبية لإيقاف الصراع فى جوبا

محاولة أوغندية-إثيوبية لإيقاف الصراع فى جوبا

العرب والعالم

الرئيس الأوغندى يورى موسيفيني

محاولة أوغندية-إثيوبية لإيقاف الصراع فى جوبا

الأناضول 30 ديسمبر 2013 09:17

وصل إلى مطار جوبا، صباح اليوم الاثنين، الرئيس الأوغندى يورى موسيفيني، ووزير خارجية إثيوبيا تيدروس أدحانوم، رئيس الدورة الحالية (للإيغاد)، للقاء الرئيس سلفاكير ميراديت، وذلك فى إطار الوساطة الإفريقية لحل الأزمة الناشبة فى جنوب السودان.

 

وذكرت مصادر سياسية مطلعة أن "زيارة موسيفينى وأدحانوم، لجوبا، تأتى من أجل تنفيذ مخرجات قمة قادة (الإيغاد)، (الهيئة الحكومية للتنمية فى دول شرق إفريقيا) التى انعقدت، الجمعة الماضية، فى العاصمة الكينية نيروبي، والتى أمهلت الجهات المتصارعة فى جنوب السودان حتى 31 من الشهر الجاري، لوقف العدائيات والبدء الفورى فى المفاوضات المباشرة".

 

وفيما لم تحدد "الإيغاد" آنذاك مكان انعقاد هذه المفاوضات، رجحت مصادر دبلوماسية قريبة منها أن تنعقد إما فى نيروبى أو فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

كما لم تشر المنظمة الإفريقية إلى الإجراءات التى ستتبعها فى حال انقضت المدة التى حددتها دون جلوس طرفى الصراع إلى طاولة المفاوضات.

وأنهت قمة "الإيغاد" اجتماعها الخاص ببحث الأزمة فى جنوب السودان، يوم الجمعة الماضي، بحضور رؤساء: أوغندا يورى موسيفيني، وكينيا أوهورو كينياتا، والصومال حسن شيخ محمود، وجيبوتى عمر جيله، إضافة إلى رئيس الوزراء الإثيوبى هايلى مريام ديسالين، والنائب الأول للرئيس السودانى حسبو محمد عبد الرحمن، ووزير خارجيته بارنابا ماريال بنيامين كممثل لرئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت.

وكان قتال بدأ منتصف الشهر الجاري بين وحدات مختلفة من الحرس الرئاسى فى جنوب السودان، ثم امتد القتال فى أنحاء الدولة، التى انفصلت عن السودان عام 2011، بعدما اتهم الرئيس سيلفاكير ميارديت نائبه المقال السابق ريك مشار بالتخطيط لانقلاب عسكرى لإسقاطه، وهى الأحداث التى قتل فيها ما لا يقل عن ألف شخص، بحسب تقديرات مسئولة بالأمم المتحدة.

اقرأ أيضا

جنوب السودان.. كريسماس وسط القتلى

جيش جنوب السودان.. القبلية تكسب

صحيفة: أمريكا مطالبة بإنهاء صراع جنوب السودان

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان