رئيس التحرير: عادل صبري 01:09 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

صحفيو سوريا تحت تهديد الاختطاف

صحفيو سوريا تحت تهديد الاختطاف

العرب والعالم

صورة أرشيفية

صحفيو سوريا تحت تهديد الاختطاف

أحمد جمال ووكالات 28 ديسمبر 2013 14:29

حلت سوريا في المركز السادس في  قائمة أسوأ 10 دول من حيث سجن الصحفيين والتي تضم ( تركيا و إيران و الصين و أريتريا وفيتنام وسوريا وأذربيجان وإثيوبيا ومصر وأوزبكستان) وذلك وفق تقرير لجنة حماية الصحفيين الدولية.

 

وعلى الرغم من تقلص عدد الصحفيين الذين تسجنهم حكومة بشار الأسد في سوريا من 15 في العام الماضي إلى 12 في العام الحالي، إلا أن هذا الإحصاء لا يشمل عشرات المراسلين الصحفيين الذين جرى اختطافهم أو الذين يُعتقد أنهم محتجزون من قبل جماعات المعارضة المسلحة. وبحلول نهاية عام 2013، كان عدد الصحفيين المفقودين في سوريا حوالي 30 صحفياً.

وتشير منظمة "مراسلون بلا حدود" إلى أن سوريا والصومال وباكستان بين الدول الخمس الأكثر دموية بالنسبة لمهنة الإعلام، بينما انضمت إليها هذا العام كل من الهند والفلبين، اللتين تحلان محل المكسيك والبرازيل، بحسب التقرير الذي لفتت المنظمة إلى أنه استند على معطيات دقيقة، جرى تجميعها على مدار العام بفضل نشاطها المرتكز على مراقبة انتهاكات حرية الإعلام.

 

وذكر التقرير أن "بين الصحفيين القتلى، فقد 39٪ حياتهم في مناطق الصراع، وعلى رأسها سوريا والصومال ومالي ومحافظات تشهاتيسجاره (الهند) وبلوشستان (باكستان) وداغستان (روسيا).

 

وقال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" إن "انخفاض عدد الصحفيين القتلى لم يرافقه للأسف الشديد أي تحسن في حالة حرية الإعلام. فأعداد عمليات خطف الصحفيين آخذة في الارتفاع بشكل مهول، في حين تزداد وتيرة الهجمات والتهديدات ضد الصحفيين".

 

وجاءت سوريا من بين البلدان الخمسة الأكثر فتكاً بالصحفيين، ووصفها التقرير بأنها "مقبرة الإعلاميين" حيث شهدت مقتل 10 صحفيين و35 مواطناً صحفياً على الأقل، في ظل تواصل ازدياد حدة الصراع المسلح في البلاد.

 

 

 

إقرأ أيضا:

"مراسلون بلا حدود": سوريا "مقبرة للإعلاميين"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان