رئيس التحرير: عادل صبري 11:40 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إرسال 900 شرطي للسيطرة على مواجهات طائفية جنوبي الجزائر

إرسال 900 شرطي للسيطرة على مواجهات طائفية جنوبي الجزائر

العرب والعالم

مواجهات أمنية في الجزائر-ارشيف

إرسال 900 شرطي للسيطرة على مواجهات طائفية جنوبي الجزائر

الأناضول 25 ديسمبر 2013 18:16

أرسلت السلطات الجزائرية اليوم الأربعاء نحو 900 عنصر من الشرطة إلى مدينة غرداية للسيطرة على مواجهات مذهبية بين الإباضيين والعرب، بدأت قبل يومين، وخلّفت عشرات الجرحى وتخريبًا واسعًا للممتلكات والمنشآت، بحسب مصدر أمني، وتم إرسال تلك القوات من مدن قريبة من غرداية.

 

وتتواصل مواجهات مذهبية في مدينة غرداية بين سكان ينتمون لقبيلة الشعانبة العربية (سنة مالكيون) وآخرين من الميزابيين الأمازيغ (الإباضيين)، أسفرت عن سقوط أكثر من 100 جريح، بينهم 40 شرطيًّا، بحسب مصادر طبية، وتخريب واسع للممتلكات والمحلات التجارية.

 

ودخل أكثر من 2000 تاجر في المدينة في إضراب مفتوح عن العمل؛ لمطالبة السلطات بتوفير الأمن بعد تعرّض عدد كبير من المحلات التجارية للتخريب.

 

وقال شهود عيان، إن المواجهات الحالية بدأت بمناوشات بين شباب حي "المجاهدون" وسط مدينة غرداية، تعرّض خلالها شاب من السنة للضرب لتشتعل المواجهات بين العرب والإباضيين.

 

وشهدت مدينة القرارة يومي 24 و25 من نوفمبر الماضي، مواجهات بين مجموعات من الشباب مشجعي كرة القدم بعد مباراة جمعت فريقين في كرة القدم، غير أنها أخدت بعدًا طائفيًّا بين الإباضيين والمالكية.

 

وتواصلت المواجهات عدة أيام إلى أن شنّت قوات الشرطة الموجودة في المدينة حملة اعتقالات واسعة، طالت عشرات الأشخاص وأعادت حملة الاعتقالات الهدوء للمدينة.

 

وتشهد مدينة غرداية، التي يقطنها أمازيغ إباضيون وعرب سنة يعتنقون المذهب المالكي، مواجهات متقطعة خلال السنوات الأخيرة، حيث تتحوّل أحاديث جانبية إلى مواجهات مذهبية تتدخل السلطات لفضها في كل مرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان