رئيس التحرير: عادل صبري 05:54 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

جنوب السودان .. كريسماس وسط القتلى

جنوب السودان .. كريسماس وسط القتلى

العرب والعالم

أعياد الميلاد في جنوب السودان-ارشيف

جنوب السودان .. كريسماس وسط القتلى

الأناضول 25 ديسمبر 2013 15:28

استقبل مواطنو جنوب السودان احتفالات أعياد الميلاد بمشاعر ملؤها الخوف و الحذر، إثر موجة القتال الذي اندلع عشية الخامس عشر من الشهر الجاري، داخل القيادة العسكرية للحرس الرئاسي، وانتقلت إلى إقليم أعالي النيل، عقب إعلان ريك مشار النائب السابق للرئيس جنوب سوداني سيلفاكير، السيطرة علي مدينة بور في جونقلي وبانتيو بولاية الوحدة ، فانشغل المواطنون بالبحث عن ملاذات آمنة بعد ان تركوا منازلهم فارين الي مقرات بعثة الامم المتحدة.

 

ولم يحتفل المواطنون بأعياد الكريسماس في ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل، لأن القتال تجدد بين وحدات الجيش الموجودة في المدينة بين موالي لمشار ومؤيد للحكومة، فهرب من له القدرة علي الهرب ولاذ آخرون بمقر بعثة الأمم المتحدة بالمدينة، بمن فيهم مسؤولون ووزراء بحكومة الولاية، وكذلك الحال في بور عاصمة ولاية جونقلي التي اعلنت الحكومة استردادها من قبضة المتمردين بعد وقوع معارك شرسة بين الطرفين أمس.

 

  وفي العاصمة جوبا أعلنت الكنيسة منذ وقت مبكر أمس إلغاء قداس ليلة الميلاد، بسبب إجراءات حظر التجول، ومن أجل الحفاظ على أرواح المواطنين في المدينة، التي تنتشر في طرقاتها تعزيزات عسكرية من الجيش والقوات النظامية، تحسبا للأوضاع المتوترة.

 

إلا أن عدد من المسيحيين توجهوا إلى كنائسهم صباح اليوم للاحتفال بذكرى ميلاد المسيح، حيث يحدو الناس في جوبا أمل كبير في عودة الهدوء و الاستقرار لمدينتهم، لكن يلاحظ قلة عدد المصلين مقارنة بالسنوات السابقة، حيث غادرت العديد من الأسر جوبا، مؤخرا، إلى كل من يوغندا وكينيا القريبتين، بعد أن سيطر الخوف علي بعض الأسر وخاصة النساء و الأطفال.

 

القس طوك تروك قال "نحتقل بالكريسماس، هذا العام ببعض الألم، لأننا فقدنا أعزاء لنا من أبناء جنوب السودان في أحداث الأسبوع الماضي، لكني أؤمن أننا سنخرج من هذا الامتحان ونحن اكثر قوة ، ومتوحدين برجاء كبير في مستقبل افضل لنا ولشعبنا، نطلب من قياداتنا وضع السلاح والجلوس لحل خلافاتهم بصورة سلمية"، مؤكدا "بطبيعة الحال العام الجديد القادم سيكون أفضل".

 

 وكانت وزارة الداخلية بجنوب السودان قد أعلنت عن جاهزيتها لتأمين احتفالات الكريسماس ورأس السنة، لكن لاتزال حالة حظر التجول الليلي قائمة ولم يتم رفعها في جميع أنحاء جنوب السودان، كما منعت الشرطة إطلاق الأعيرة النارية أو الألعاب النارية خلال أيام الاعياد بسبب سوء الأوضاع الأمنية في البلاد.

 

 وتسود مدينة جوبا العاصمة حالة من السكون ، ولاترى أي مظاهر احتفالية، فالحزن هو الذي يخيم علي وجوه الكثيرن وسط تزايد أخبار الموت والفرار، حيث ترى مظاهر الأطفال في الكنيسة الأسقفية بجوبا وهم يتراقصون بدون ألعاب أو حلوى، وجل التراتيل التي ترددها فرقة الترنيم تتحدث عن السلام والمحبة والاستقرار كانها اختيرت بعناية لتتوافق مع الظروف التي تمر بها البلاد

 

 الأسقف باريدي تعبان بدوره قال في كلمته للمصلين في كنيسة جوبا، صباح اليوم "نحن ندعوا أنفسنا مسيحيين، لاندعي أننا دينكا، أشولي، مادي، نوير – في اشارة لقبائل جنوب السودان – لا فنحن أمة جديدة، شعب جديد، وأظن أن هذا ما يجب علي شعبنا أن يفهمه، فالذين تسببوا في هذه الاضطرابات يجب عليهم الاعتذار وايقاف القتال".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان