رئيس التحرير: عادل صبري 10:45 صباحاً | الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م | 22 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

في فض اعتصام كربلاء.. ليلة دامية أثارت رعب العراقيين

في فض اعتصام كربلاء.. ليلة دامية أثارت رعب العراقيين

العرب والعالم

احتجاجات العراق

في فض اعتصام كربلاء.. ليلة دامية أثارت رعب العراقيين

أيمن الأمين 29 أكتوبر 2019 11:05

دماء جديدة سالت على بقعة أرض عراقية، كان ثمنها قرابة 18 شخصا، ومئات الجرحى، بعد فض قوات الأمن العراقية لاعتصام بمدينة كربلاء العراقية.

 

وارتكبت قوات الأمن الحكومي و ميليشيات إيرانية مرة أخرى مجزرة دموية ضد المتظاهرين في العراق أدت إلى ما لا يقل عن 18 قتيلا وأكثر من 865 جريحا في كربلاء الشيعية جنوب العراق.

 

وشهدت محافظة كربلاء العراقية عنفاً دامياً، فجر اليوم الثلاثاء ونقلت رويترز عن مصادر طبية وأمنية مقتل 13 على الأقل وإصابة 865 أثناء الليل بعدما فتحت الشرطة العراقية النار على المحتجين، في حين أفادت مصادر طبية بسقوط ما لا يقل عن 18 قتيلاً.

 

واتهم المتظاهرون قوات أمنية خاصة (قوات سوات التابعة لوزارة الداخلية) باستخدام العنف المفرط وإطلاق الرصاص الحي لتفريقهم، لا بل ارتكاب مجزرة في المدينة فجر اليوم.

من جهتها، أكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان حصول حالات اختناق وسط مدينة كربلاء بسبب الغازات التي أطلقتها القوات الأمنية

 

كما أشارت إلى أن عدة عائلات لم تتمكن والكثير من الوصول إلى المستشفيات، بسبب خطورة الوضع.

 

على الجانب الآخر، قالت مصادر طبية وأمنية لرويترز اليوم الثلاثاء إن 14 شخصاً على الأقل قتلوا وأصيب 865 أثناء الليل بعدما فتحت قوات الأمن العراقية النار على محتجين في مدينة كربلاء.

 

وذكرت مصادر طبية أن ثلاثة محتجين فارقوا الحياة في مدينة الناصرية بجنوب البلاد متأثرين بجروح أصيبوا بها في احتجاجات سابقة.

وذكر الشهود أن "إطلاق كثيف للرصاص سُمع في شوارع محافظة كربلاء بعدما قامت القوات الأمنية بمطاردة المتظاهرين الذين اكتظت بهم الشوارع في ساعات متأخرة من الليلة الماضية رغم إعلان حظر التجوال".

 

وأوضح الشهود وفق رويترز، أن "المتظاهرين لا يزالون يتجمعون في خيم الاعتصام في المحافظات التي تشهد حركة احتجاجية كبيرة".

 

من جانبها، نفت قيادة شرطة محافظة كربلاء العراقية، اليوم الثلاثاء، سقوط أي قتلى في تظاهرات يوم أمس، وأكدت أن ما تم نشره في وسائل الإعلام عار عن الصحة.

 

وذكر بيان لقيادة الشرطة، نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "ما تم نشره في وسائل الإعلام عن سقوط شهداء في تظاهرات يوم أمس بالمحافظة عار من الصحة"، مضيفا أن "شخصا ًواحدًا قُتل يوم أمس بالمحافظة وبحادث جنائي وبعيدا عن مكان التظاهرات شرقي المدينة بنحو 2 كيلومتر".

 

وشهدت كربلاء مساء الجمعة الماضي، قيام محتجين غاضبين بتمزيق إحدى اللافتات المرفوعة في شوارع المدينة وكانت تحمل صورة المرشد الإيراني علي خامنئي، وسط ترديد هتافات مناهضة للنظام الإيراني ولقائد قوة القدس الإرهابي قاسم سليماني. وقبل يومين قام متظاهرون عراقيون في كربلاء بمحاصرة القنصلية الإيرانية في كربلاء و رفعوا علم العراق فوقها.

من جهتها، أعربت الأمم المتحدة عن عميق أسفها وإدانتها للمزيد من الخسائر في الأرواح والإصابات.

 

وفي المؤتمر الصحفي اليومي نقل المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق ما قالته الممثلة الخاصة للأمين العام في العراق جينين هينيس-بلاسخارت، في بيان، على ضوء موجة الاحتجاجات الأخيرة. وقال حق إن بلاسخارت أعربت عن قلقها العميق إزاء محاولة كيانات مسلحة عرقلة استقرار العراق ووحدته والنيل من حق الناس في التجمع السلمي ومطالبهم المشروعة، داعية إلى أن تحتل حماية أرواح البشر المقام الأول دائما.

 

وأضافت في بيانها: "لا يمكن التسامح مع الكيانات المسلحة التي تخرب المظاهرات السلمية وتقوض مصداقية الحكومة وقدرتها على التصرف. لقد قطع العراق شوطاً طويلاً ولن يتحمل الانزلاق مرة أخرى إلى دائرة جديدة من العنف."

 

ويشهد العراق منذ فترة، احتجاجات شبه يومية مطالبة بإسقاط الحكومة، ومحاكمة الفاسدين.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان