رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 مساءً | الخميس 05 ديسمبر 2019 م | 07 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو وصور | غارة أم انتحار.. كيف قُتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش؟

فيديو وصور | غارة أم انتحار.. كيف قُتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش؟

العرب والعالم

مقتل أبو بكر البغدادي - صورة أرشيفية

فيديو وصور | غارة أم انتحار.. كيف قُتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش؟

محمد عبد الغني 27 أكتوبر 2019 09:43


يبدو أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي قد قُتل هذه المرة، حيث ذكر  مسؤولون في وزارة الدفاع (البنتاجون)، أن الجيش نفذ عملية استهدفت زعيم تنظيم داعش في المكان الذي يختبئ داخله في سوريا.

 

ودائما ما كانت تصدر أخبار من حين إلى آخر عن مصير الرجل الاول في تنظيم داعش وخرجت تصريحات تفيد بمقتله لكن الواقع كان عكس ذلك. 

 

بدورها أوضحت مجلة وسائل إعلام أمريكية أن العملية جرت في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، ونفذتها قوات عمليات خاصة بعد أن تلقت معلومات استخباراتية حددت موقعه.

 

 

ونقلت عن مسؤولين أمريكيين اطلعوا على نتائج العملية، أكدوا أن قتال وقع عندما دخلت القوات الأمريكية للمجمع الذي اختبئ داخله أبو بكر البغدادي.

 

ليست غارة 

 

من جانبها أشارت شبكة "سي إن إن" نقلا عن مسؤول بالبنتاجون إلى أن زعيم داعش فجر -على ما يبدو- سترة ناسفة خلال العملية مع اقتراب عناصر القوة الأميركية، لافتة إلى أن تأكيد مقتل زعيم داعش مرهون بالانتهاء من تحليل عينات الحمض النووي.

 

وقال المسؤول إن البغدادي قتل نفسه بتفجير سترة ناسفة، بينما كان أفراد أسرته حاضرين، فيما لم يصب أي طفل في الغارة الأميركية، لكن قُتلت زوجتان له ربما من جراء انفجار السترة الناسفة.

 

وبينت الشبكة أن وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أيه) ساهمت في تحديد موقعه، بدون ذكر توضيحات عن موقعه.

 

تأكيد ترامب

 

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد كتب في تغريدة في وقت سابق "شيء كبير للغاية حدث للتو"، مشيرا إلى أن الكلمة ستكون عند الساعة 13:00 بتوقيت غرينيتش.

 

ومن المتوقع أن يدلي ترامب ببيانه في غرفة استقبال البيت الأبيض، حيث سبق وأدلى بعدد من الإعلانات المهمة.

 

واستخدم هذه الغرفة الأسبوع الماضي لإعلان أن وقف إطلاق النار بين تركيا والأكراد في سوريا صامد.

 

تأكيد إيراني 

 

دخلت إيران على خط الحدث، حيق قال مسؤولان إيرانيان، اليوم الأحد، إن سوريا أبلغت إيران بأن زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي قتل.

 

ونقلت وكالة "رويترز" عن أحد المسؤولين الإيرانيين قوله، اليوم الأحد، إنه "تم إبلاغ إيران بمقتل البغدادي من قبل مسؤولين سوريين أطلعوا على المعلومات الميدانية".

 

موقع الهجوم

 

بدورهم تداول مغردون سوريون لقطات لمعارك دارت ليلا في قرية باريشا بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا، وهو المكان الذي قال البنتاجون إن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي "قتل" فيه.

 

وأفاد مغردون من إدلب، بوقوع عملية إنزال للتحالف الدولي في قرية باريشا، في مقدمتها ثماني مروحيات والطيران الحربي التابع للتحالف، وسمعت أصوات قصف عنيف بالمنطقة.

 

 

آخر ظهور للبغدادي

 

وكان زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي ظهر لأول مرة منذ يوليو 2014 في مقطع مصور بعث فيه رسالة إلى العالم مفادها أن التنظيم لا يزال موجوداً وقيادته حية وعازمة على تكثيف هجماتها حول العالم.

 

ورحّب البغدادي، الذي كانت آخر رسالة صوتية له في أغسطس 2018، بالمنتسبين الجدد إلى "دولة الخلافة"، في مالي وبوركينا فاسو وسريلانكا.

 

أما الفيديو الأخير فأشار للمرة الأولى، إلى أن للتنظيم وجوداً في تركيا من خلال عرض البغدادي ملفاً كان يحمل عنوان "ولاية تركيا".

 

ومما لاشك فيه أن ظهور زعيم التنظيم في هذا التوقيت "عزز الروح المعنوية لدى مقاتليه وأنصاره"، وخاصةً أنه حرص على الظهور بمظهر القوي والواثق من قوة التنظيم حالياً ومستقبلاً.

 

 

دفع ظهور البغدادي في ذلك الوقت مؤيدي التنظيم إلى إطلاق حملة تجديد ولائهم له في مواقع التواصل الاجتماعي، وغير كثيرون صورة بروفايلاتهم في صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي واستبدلوها بصورة البغدادي الجديدة.

 

من هو أبو بكر البغدادي؟ 

 

يعد أبو بكر البغدادي، واسمه الحقيقي، إبراهيم عواد محمد إبراهيم علي محمد البدري، المولود في مدينة سامراء شمالي بغداد عام 1971 لأسرة متوسطة، من أكثر المطلوبين في العالم، ورصدت الولايات المتحدة مبلغ 25 مليون دولار أميركي مقابل رأسه.

 

وبحسب ماعلن سابقا فإن البغدادي قد حصل على شهادة البكالوريوس في الدراسات الإسلامية من جامعة بغداد عام 1996، ثم شهادتي الماجستير والدكتوراة في الدراسات القرآنية من جامعة صدام حسين للدراسات الإسلامية عامي 1999 و2007 على التوالي.

 

وفي أعقاب الغزو الأمريكي عام 2003، الذي أطاح الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين، نشط البغدادي في العراق، كما احتجزته القوات الأمريكية لاحقا في معتقلي أبو غريب ومعسكر بوكا، حيث قام بنشر الأفكار الإرهابية وتجنيد أتباعه خلال هذه الفترة.

 

و انضم البغدادي إلى تنظيم القاعدة في العراق، في بداية الأمر حيث صعد نجمه بين صفوف المتشددين، إلا أنه ساهم في انشقاق تنظيم داعش عن القاعدة.

 

ثم أعلن البغدادي أن "جبهة النصرة" التي كان يتزعمها هي جزء من تنظيم داعش في العراق، وأطلق عليه اسم "تنظيم داعش في العراق والشام"، وذلك في ربيع عام 2013. 

 

وحينما طلب زعيم تنظيم القاعدة الأم، أيمن الظواهري، من البغدادي منح "النصرة" استقلالها، رفض الأخير، وفي فبراير عام 2014، أعلن الظواهري قطع كل علاقات القاعدة بتنظيم داعش.

 

وردا على ذلك، بدأ تنظيم داعش في قتال "جبهة النصرة"، وعزز من قبضته على شرق سوريا، حيث فرض البغدادي قوانين صارمة، وبعد أن عزز معقله في شرق سوريا، أمر البغدادي رجاله بالتوسع في غرب البلاد.

 

وفي يونيو عام 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق.

 

وبعد أيام، ألقى البغدادي، الملقب بـ"الشبح"، على الملأ خطبة في مسجد النوري الشهير في مدينة الموصل شمالي العراق عام 2014، وبعدها لم يعثر له على أثر.

 

ومنذ إعلان سقوط داعش في مارس 2019، راجت تقارير عدة خلال السنوات الماضية بشأن مصير البغدادي، فمنها ما ذكر أنه أصيب خلال المعارك، ومنها ما ذكر أنه قتل، لكن أي من هذه التقارير لم يتم التأكد من صدقيتها، لا سيما مع تشتت التنظيم إلى فلول وخلايا نائمة.

 

لكن كثيرين رجحوا اختباء البغدادي، في صحراء البادية الشاسعة في سوريا، التي تمتد من الحدود الشرقية مع العراق إلى محافظة حمص وسط سوريا، كون ابنه "حذيفة" قتل في صحراء البادية السورية في يوليو 2018، من جراء غارة روسية بصواريخ موجهة، ويعتقدون أن الابن كان رفقة أبيه.

 

ويعتقد أن البغدادي كان يتنقل رفقة 3 أشخاص، هم شقيقه الأكبر جمعة، وسائقه وحارسه الشخصي عبد اللطيف الجبوري، الذي عرفه منذ الطفولة، وساعيه سعود الكردي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان