رئيس التحرير: عادل صبري 09:32 صباحاً | الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م | 15 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالأرقام.. تعرف على حصيلة شهداء فلسطين منذ انطلاق مسيرات العودة

بالأرقام.. تعرف على حصيلة شهداء فلسطين منذ انطلاق مسيرات العودة

العرب والعالم

مسيرات العودة

بالأرقام.. تعرف على حصيلة شهداء فلسطين منذ انطلاق مسيرات العودة

أيمن الأمين 26 أكتوبر 2019 11:22

منذ انطلاق مسيرات شهداء العودة بقطاع غزة المحاصر، استشهد المئات من الفلسطينيين وأصيب الآلاف، في أحداث بينت للعالم ضعف وهوان العرب، بينما أثبتت انحياز أوروبا والغرب لصالح الاحتلال.

 

الدماء منذ مارس 2018 أي قبل 19 شهرا، لم تتوقف من النزيف بأرض الزيتون، لترتفع معها معاناة شعب أجبر أهله على الصمود والمقاومة.

 

وقبل ساعات، ذكر مركز الميزان لحقوق الإنسان بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 327 فلسطينيًا في قطاع غزة منذ انطلاق مسيرات العودة الكبرى على الحدود الشرقية للقطاع في 30 مارس 2018.

 

وأوضح المركز في بيان صحفي السبت أن من بين الشهداء (15) شهيدًا تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثثهم، منهم (2) طفل.

وبين أن (214) مواطنًا استشهدوا خلال مشاركتهم في مسيرات العودة، من بينهم (46) طفلًا، وسيدتين، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحافيين اثنين.

 

وأشار إلى أن (18764) فلسطينيًا من بينهم (4778) طفلًا، و(845) سيدة أصيبوا برصاص الاحتلال، ومن بينهم (9355) أصيبوا بالرصاص الحي، من بينهم (2039) طفلًا، و(186) سيدة.

 

على الجانب الآخر، بلغ عدد مرات استهداف الطواقم الطبية (277) مرة، أسفرت عن إصابة (223) مسعفًا، تكرر إصابة (43) منهم أكثر من مرة، وعدد مرات استهداف الطواقم الصحفية بلغ (246) مرة، أسفرت عن إصابة (173) صحافيًا، تكرر إصابة (42) منهم أكثر من مرة.

وذكر مركز الميزان أن 87 مواطنًا أصيبوا خلال مشاركتهم في فعاليات الجمعة الـ 80 لمسيرات العودة، من بينهم (34) طفلًا وسيدتان ومسعف ومن بينهم (37) أصيبوا بالرصاص الحي، و(13) أصيبوا بقنابل الغاز بشكل مباشر.

 

وقال إن قوات الاحتلال تواصل استهدافها للمدنيين الفلسطينيين المشاركين في المسيرات السلمية على امتداد السياج الفاصل شرقي قطاع غزة، وتستخدم القوة المفرطة في معرض تعاملها مع الأطفال والنساء والشبان المشاركين، كما تستهدف الطواقم الطبية والصحافيين.

 

ووفق البيان الصادر من المركز، فدان مواصلة قوات الاحتلال استهدافها للمدنيين العزل المشاركين في المسيرات واستخدام القوة المفرطة في التعامل مع احتجاجاتهم السلمية.

 

ولفت إلى أن قوات الاحتلال تُكرر استهداف العاملين في الطواقم الطبية، دون اكتراث بقواعد القانون الدولي ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان.

في المقابل، دعا المركز المجتمع الدولي للانتقال من مربع الإدانة، إلى التدخل الفاعل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية، وحماية المدنيين، وضمان احترام قواعد القانون الدولي.

 

وأكد ضرورة العمل على تطبيق العدالة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإنهاء الحصار، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه الأصيل في تقرير مصيره.

 

ويتعرض الشعب الفلسطيني لانتهاكات وجرائم وحشية من قبل الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان