رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 مساءً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

العراق.. إصابة ضابط و7 عناصر أمنية بـ«قنابل يدوية» في البصرة

العراق.. إصابة ضابط و7 عناصر أمنية بـ«قنابل يدوية» في البصرة

وكالات 26 أكتوبر 2019 00:27

أكدت وزارة الداخلية العرقية، مساء الجمعة، تعرض قوات حفظ القانون في محافظة البصرة(جنوب) لهجمات مسلحة أدت الى إصابة ضابط وسبعة عناصر أمنية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة العميد، خالد المحنا، في بيان صحفي، ان "قوات حفظ القانون في محافظة البصرة تعرضت لهجمات استخدم فيها رمانات(قنابل) يدوية أدت الى اصابة ضابط وسبعة منتسبين".

وأوضح المحنا، أن "سائق دورية للشرطة في البصرة تعرض لإصابة بالغة في منطقة الرأس أدت إلى فقدانه الوعي وعدم السيطرة على عجلته واصطدامه بمجموعة من المتظاهرين".

وتناقلت وسائل اعلام وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوضح قيام سيارة للشرطة في محافظة البصرة، بدهس متظاهرين كانوا واقفين على أحد الأرصفة وثم اصطدامها بحاجز حديدي وتوقفها على الفور.

فيما قام المتظاهرين بالسيطرة على السيارة التي دهست المتظاهرين بعد توقفها ثم قاموا بإحراقها بعد ذلك.

وشهدت محافظة البصرة، الجمعة، تظاهرات واسعة صاحبتها اعمال عنف خلفت قتلى وجرحى.

وعلى صعيد متصل، أفاد مصدر طبي، أن المستشفيات في محافظة البصرة استقبلت أكثر من 80 مصاباً هذا اليوم.

وذكر المصدر - رفض الكشف عن هويته، في حديث هاتفي مع مراسل الأناضول، إن "المستشفيات في البصرة استقبلت الى الان أكثر من 80 مصاباً بجروح مختلفة نتيجة الاشتباكات التي جرت خلال التظاهرات التي انطلقت في البصرة".

 

واستأنف المتظاهرون العراقيون احتجاجاتهم المناهضة للحكومة منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم، في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، للمطالبة بإقالة الحكومة وإصلاح النظام السياسي "الفاسد".

 

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف ارتفعت وتيرتها بصورة متصاعدة في ساعات المساء وخاصة في محافظات جنوبي البلاد.

 

واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، فيما سقط معظم القتلى جراء إطلاق النار من قبل فصائل شيعية مسلحة مقربة من إيران لدى محاولة المتظاهرين إحراق مقرات تلك الفصائل.

 

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، مقتل 30 متظاهرا وإصابة 2312 آخرين بينهم أفراد أمن، الجمعة، إثر أعمال عنف رافقت اليوم الأول لتجدد الاحتجاجات بالعاصمة بغداد ومحافظات وسط وجنوبي البلاد.


وهذه ثاني موجة احتجاجات عنيفة في العراق خلال الشهر الجاري، حيث قتل 149 محتجاً و8 من أفراد الأمن قبل نحو أسبوعين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان