رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 مساءً | الأحد 08 ديسمبر 2019 م | 10 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالعودة للخدمة.. لماذا استدعى الروس أكبر سفنهم الحربية في العالم؟

بالعودة للخدمة.. لماذا استدعى الروس أكبر سفنهم الحربية في العالم؟

العرب والعالم

سفينة حربية روسية

بالعودة للخدمة.. لماذا استدعى الروس أكبر سفنهم الحربية في العالم؟

أيمن الأمين 19 أكتوبر 2019 12:30

على خلفية التحديثات العسكرية للجيش الروسي، تستعد موسكو لإعادة أكبر سفينة حربية في العالم إلى الخدمة.

 

وزارة الدفاع الروسية أكدت على عودة طراد "أدميرال ناخيموف" إلى الخدمة في عام 2021.

 

وستعود هذه السفينة التي كانت في حينها أكبر سفينة حربية في العالم، إلى الخدمة مزودة بأسلحة جديدة متطورة منها صاروخ "40إن6يي" التابع لمنظومة "إس-400" للدفاع الجوي الذي يستطيع أن يطير بسرعة 1190 مترا في الثانية ويصيب أهدافا على بعد يزيد على 400 كيلومتر على ارتفاعات شتى بدءا من 5 أمتار فوق الأرض.

 

هذا بالإضافة إلى الطائرات على اختلاف أنواعها، ويقدر هذا الصاروخ على اعتراض صواريخ تطير بسرعة تفوق سرعة الصوت، حسب "ميليتري ووتش ماغازين".

 

أيضا وفي الجانب الآخر، سيكون صاروخ "تسيركون" الذي يمكن أن تصل سرعته إلى 8 ماخ (8 أمثال سرعة الصوت) ومداه 1000 كيلومتر، أهم أسلحة "أدميرال ناخيموف" المضادة للسفن الحربية المعادية إلى جانب صواريخ "كاليبر" و"أونيكس".

ومن ضمن المميزات العسكرية، تستطيع هذه السفينة أن تحمل أكثر من 100 صاروخ سريع جدا للدفاع الجوي ومكافحة الوحدات البحرية المعادية ما يجعلها خطرا كبيرا على الأساطيل المعادية.

 

وقد يصبح "أدميرال ناخيموف" كما ترى مجلة الرصد العسكري، أخطر سفن الأسطول البحري الحربي الروسي.

 

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الروسي يمتلك قدرات خارقة تجعله ثاني أقوى جيش في العالم، بحسب تصنيف أمريكي، لكنه يحتل المرتبة الأولى كأضخم قوة دبابات في العالم، إضافة إلى امتلاك 7 آلاف قنبلة نووية و4 آلاف طائرة حربية.

 

ويصلح للخدمة العسكرية في روسيا 47 مليون شخص، بينما يصل عدد جنود الجيش الروسي 3.5 مليون فرد، بينهم 2.5 مليون جندي في قوات الاحتياط، بحسب موقع "غلوبال فير بور" الأمريكي.

 

ووفق تقارير عسكرية، يتكون سلاح الجو الروسي من 3914 طائرة حربية من أنواع مختلفة تشمل 818 مقاتلة، و1416 طائرة هجومية، إضافة إلى 1524 طائرة نقل عسكري، و414 طائرة تدريب، بينما يصل عدد المروحيات إلى 1451 مروحية، بينها 511 مروحية هجومية.

 

كما يمتلك الجيش الروسي أيضا، أكثر من 47 ألف مركبة برية، بينها 20300 دبابة في مقدمتها دبابة "أرماتا" ذات القدرات الخارقة، و27400 مدرعة، إضافة إلى 5970 مدفعا ذاتي الحركة، و4466 مدفعا ميدانيا، وأكثر من 3800 راجمة صواريخ.

 

ورغم قدرة روسيا على الوصول إلى غالبية المناطق الجغرافية في العالم عن طريق البر، إلا أن أسطولها، الذي يتكون من 352 قطعة بحرية يمتلك قوة غواصات ضاربة يمكن لأي منها إحراق أي دولة بصواريخها النووية، التي يمكن إطلاقها في وقت قياسي من أي مكان في العالم، في حالة الحرب كما الحال مع الغواصة "بوسيدون" النووية الخارقة.

 

وفي السنوات الأخيرة، استطاع الجيش الروسي الدخول في مناطق كبيرة، بحثا عن توسيع نفوذه داخل الشرق الأوسط، كما هو الحال في سوريا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان