رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 مساءً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

اليوم الأول لـ«هدنة نبع السلام».. اتهامات لتركيا بخرق وقف إطلاق النار

اليوم الأول لـ«هدنة نبع السلام».. اتهامات لتركيا بخرق وقف إطلاق النار

العرب والعالم

العملية العسكرية التركية في سوريا

اليوم الأول لـ«هدنة نبع السلام».. اتهامات لتركيا بخرق وقف إطلاق النار

أحمد علاء 18 أكتوبر 2019 17:54
بعد محادثات أجراها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس الخميس في أنقرة أمس الخميس، أعلنت كلٌ من تركيا والولايات المتحدة التوصل إلى اتفاق هدنة ينص على تعليق تركيا تدخلها العسكري في شمال شرق سوريا لمدة خمسة أيام.
 
الاتفاق تضمّن كذلك أن يتوقف إطلاق النار بشكل تام شريطة انسحاب المقاتلون الأكراد من هذه المنطقة الحدودية خلال هذه المهلة، حيث تريد تركيا أن تنسحب القوات الكردية من منطقة بعمق 32 كيلو مترًا، وتسعى إلى تحويلها لاحقًا إلى "منطقة آمنة".
 
من جانبه، حذَّر أردوغان من أن تركيا ستستأنف عمليتها العسكرية ضد القوات الكردية في سوريا إذا لم تنسحب من "منطقة آمنة" تسعى لإقامتها بمحاذاة حدودها، وقال في تصريحات للصحفيين: "إذا تم الوفاء بالوعود حتى مساء يوم الثلاثاء، فسيتم حل مشكلة المنطقة الآمنة، وإذا فشل الأمر، فستبدأ العملية.. في اللحظة التي تنتهي فيها المائة وعشرون ساعة". 
 
ونفى أردوغان استمرار الإشتباكات في شمال شرق سوريا، وأكد أن بلاده تسعى لإقامة "المنطقة الآمنة" على مسافة 440 كيلو مترًا على طول الحدود التركية مع سوريا وإلى غاية الحدود الشرقية مع العراق، موضحًا أنّه تم الاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية على ان يبلغ عمق هذه المنطقة 32 كيلو مترًا.
 
من جانبها، اتهمت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، تركيا بقصف مناطق مدنية وانتهاك هدنة وقف إطلاق النار التي حددتها أنقرة مع واشنطن بخمسة أيام في شمال شرق سوريا. 
 
وقال مصطفى بالي المتحدث باسم قسد: "رغم الاتفاق على وقف القتال، تتواصل الهجمات الجوية والمدفعية (التركية) التي تستهدف مواقع المقاتلين والمدنيين. وأضاف بالي أن القوات التركية قصفت مدينة رأس العين".
 
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل خمسة مدنيين في غارة تركية على قرية في شمال شرق سوريا، وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس"، إنّ المدنيين قتلوا في غارة على قرية باب الخير التي تبعد نحو عشرة كيلومترات شرق مدينة رأس العين الحدودية، حيث تدور اشتباكات متقطعة، وأشار إلى إصابة 20 مدنيًّا آخرين بجروح.
 
وأضاف المرصد أنّ "اشتباكات متقطعة" جرت صباح الجمعة في مدينة رأس العين الحدودية في شمال سوريا غداة إعلان تركيا تعليق عملياتها العسكرية ضد القوات الكردية في شمال شرق سوريا، وتحدث عن اشتباكات متقطعة داخل مدينة رأس العين مع سماع إطلاق الرصاص بعدما وافقت تركيا على تعليق عمليتها لخمسة أيام ببعض الشروط.
 
وعلى الجانب التركي من الحدود، سُمع دوي قصف مدفعي وانفجارات بينما ترتفع سحابة من الدخان الأبيض فوق الجانب السوري، لكن مدير المرصد رامي عبد الرحمن أشار إلى أن "هدوءا حذرا يسود في مناطق الشمال السوري الأخرى بالقرب من الحدود".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان