رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 مساءً | الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م | 22 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

تفاصيل جلسة «النقد المبتذل».. إهانات متبادلة بين ترامب ونانسي بيلوسي

تفاصيل جلسة «النقد المبتذل».. إهانات متبادلة بين ترامب ونانسي بيلوسي

العرب والعالم

ترامب ونانسي بيلوسي

تفاصيل جلسة «النقد المبتذل».. إهانات متبادلة بين ترامب ونانسي بيلوسي

أحمد علاء 17 أكتوبر 2019 11:14
شهدت جلسة عُقدت في البيت الأبيض لمناقشة السياسة الأمريكية في سوريا، سجالًا حادًا بين الرئيس دونالد ترامب ومسؤولين ديموقراطيين، وذلك بعد أن توجّه الرئيس بكلام قاسٍ إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، في نقدٍ متبادل وُصف بأنّه "مبتذل".
 
الاجتماع كان الأول بين ترامب وبيلوسي منذ بيانها في 24 سبتمبر الماضي الذي أعلنت فيه البدء بإجراء تحقيق في استخدام ترامب سلطاته ضد منافس له في الانتخابات، وقالت بيلوسي إنّه لم يتم التطرق إلى التحقيق خلال الاجتماع.
 
ترامب تحدّث عن رئيسة مجلس النواب بالقول: "نانسي بيلوسي تحتاج إلى مساعدة وبسرعة! إما أن شيئًا ما لا يعمل في عقلها أو أنها ببساطة لا تحب بلدنا.. انهارت بالكامل في البيت الأبيض اليوم، من الحزن رؤية ذلك.. صلوا من أجلها إنها إنسانة مضطربة جدًا"، ونشر صورة لبيلوسي وهي وافقة وتوجه أصبع اتهام إليه.
 
رئيسة مجلس النواب التي اختار لها ترامب لقب "نانسي العصبية"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، اتهمت أيضًا ترامب بـ"الانهيار" في الاجتماع الذي كان أول لقاء بينهما منذ إطلاقها إجراءات عزله في 24 سبتمبر الماضي.
 
وهذا السجال الحاد هو أحدث إشارة على التدهور الكبير في العلاقة بين ترامب وبيلوسي منذ أن بدأت الأخيرة تحقيقًا في "سبتمبر" بهدف عزل الرئيس.
 
وقال زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الذي كان يحضر الاجتماع أن ترامب بدأ بتوجيه "نقد لاذع ومبتذل"، في حين قالت بيلوسي أن الرئيس عانى من حالة "انهيار".
 
وأضاف - بعد مغادرة الاجتماع المخصص لمناقشة قرار ترامب المثير للجدل بالانسحاب من شمال سوريا: "كان يوزع الإهانات، وخاصة لرئيسة مجلس النواب، موضحاً أنه "وصفها بأنها سياسية من الدرجة الثالثة"، وأشار إلى أن مشرّعين آخرين من الحزبين الديموقراطي والجمهوري استمروا في حضور الاجتماع.
 
وأوضح الديموقراطي المخضرم في مجلس النواب ستيني هوير أنّه وآخرين شعروا بالإهانة الشديدة بسبب معاملة ترامب لبيلوسي، وبدا منزعجًا من شدة السجال في البيت الأبيض، وقال: "لقد حضرت الكثير والكثير من هذه الاجتماعات"، لكن "لم يسبق لي أن رأيت رئيساً يعامل هيئة حكومية موازية بهذا القدر من قلة الاحترام".
 
ورفضت المتحدثة باسم ترامب ستيفاني غريشام الرواية الديموقراطية لما حدث، وقالت إن كلام الرئيس كان مدروسًا وحاسمًا، وأن خروج بيلوسي كان "غير مفهوم ولكنه لم يكن مفاجئًا".
 
وكتبت غريشان على تويتر: "القيادة الديموقراطية اختارت الخروج العاصف من الاجتماع والانتحاب أمام الكاميرات، في حين بقي الآخرون للعمل من أجل وطننا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان