رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 مساءً | الخميس 14 نوفمبر 2019 م | 16 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

الانسحاب الأمريكي من سوريا.. كيف يستفيد بوتين والأسد؟

الانسحاب الأمريكي من سوريا.. كيف يستفيد بوتين والأسد؟

العرب والعالم

بوتين والأسد

الانسحاب الأمريكي من سوريا.. كيف يستفيد بوتين والأسد؟

أحمد علاء 16 أكتوبر 2019 17:41
لا يزال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قواته من سوريا، يلقي بظلاله على الساحتين السياسية والعسكرية، لا سيّما أنّه تزامن مع بدء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، المسمّاة بـ"نبع السلام".
 
هذه الخطوة بحسب الكثير من التحليلات، تصب في صالح رئيس النظام السوري بشار الأسد، وداعمه الأول والأهم، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ويقول معهد سياسات الشرق الأوسط إنّ قرار ترامب التخلي عن سيطرة القوات الأمريكية عن نحو ثلث الأراضي السورية كارثي وسيؤدي إلى دفع تلك المنطقة إلى نزاع دموي عقائدي عرقي وطائفي سياسي.
 
وأعرب المعهد عن اعتقاده بأنّ ترامب خان نحو 100 ألف مقاتل كردي تم تدريبهم وتسليحهم من قبل الجيش الأمريكي فيما جلس يراقبهم وهم يستسلمون لنظام مشاكس، مضيفًا أنّ قرار ترامب ستكون له عواقب وخيمة لفترة طويلة مقبلة.
 
وأضاف: "هذا القرار بالطبع يفيد بعض الفرقاء وبخاصة بوتين ورئيس النظام السوري.. فالرئيس الروسي أجرى زيارتين للسعودية والإمارات، بالتزامن مع انهيار السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط نتيجة قرارات خاطئة ومتسرعة من إدارة لا تكف عن ارتكاب أخطاء".
 
ولفت المعهد إلى أنّ سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا سيؤدي بالتأكيد إلى تقويض مصداقيته في المنطقة وبخاصةً بعد سلسلة من الأعمال الاستفزازية الإيرانية وتصريحات ترامب بضرورة الابتعاد عن النزاعات في المنطقة.
 
ورأى أنّ هذه التصريحات بدأت بالفعل تلقي الشكوك لدى دول المنطقة حول جدوى اعتمادها على المظلة الأمنية الأمريكية، معتبرًا أنّ قرار واشنطن إرسال قوات إضافية للسعودية لن يغير نظرة دول المنطقة بأن واشنطن تتحدث أكثر مما تفعل.
 
وأعرب عن رأيه بأنّ قرار ترامب سيفيد أيضًا، بشار الأسد الذي سارع إلى توقيع اتفاق مع وحدات حماية الشعب الكردي بمباركة روسيا يتيح لجيشه دخول مناطق الأكراد قبل وصول الجيش التركي والمجموعات المسلحة الحليفة لها.
 
وأوضح المعهد أنّ الخاسر الأكبر من قرار ترامب والغزو التركي هم المواطنون في منطقة إدلب والذين قال إنهم لن يدعموا قوات الغزو التركية بدخولها مناطقهم، متابعًا: "بشعورها أنها باتت وحيدة قد تقوم تركيا بتسليم المنطقة لقوات النظام السوري بعد إعلانها أنها حققت أهدافها في شمال سوريا وخاصة هدف منع إقامة حكم ذاتي للأكراد في المناطق المتاخمة للحدود التركية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان