رئيس التحرير: عادل صبري 07:14 صباحاً | الخميس 21 نوفمبر 2019 م | 23 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

الباقورة والغمر تعودان لأحضان الأردن.. ما قصة القرى التي استأجرها الاحتلال من عمان 25 عاما؟

الباقورة والغمر تعودان لأحضان الأردن.. ما قصة القرى التي استأجرها الاحتلال من عمان 25 عاما؟

العرب والعالم

مناطق بالباقورة والأردن

واحتلها نصف قرن..

الباقورة والغمر تعودان لأحضان الأردن.. ما قصة القرى التي استأجرها الاحتلال من عمان 25 عاما؟

أيمن الأمين 15 أكتوبر 2019 11:41

ينتظر الشارع الأردني بشغف عودة قطعتي أرض من أراضيه كانت استأجرتهما "إسرئيل" قبل 25 عامًا، وفق اتفاقيات دولية سابقة.

 

"الباقورة والغمر" قطعتا أرض ظلتا بيد الاحتلال لعقود طويلة، رغم أهميتهما الحدودية للمملكة الأردنية الهاشمية.

 

وقبل قرابة 25 عامًا، كانت عمّان وقعت اتفاقية سلام مع تل أبيب عام 1994، فيما عرف باتفاقية وادي عربة.

 

وتنص الاتفاقية على إنهاء حالة العداء، وتطبيق أحكام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي بشأن العلاقات بين الدول.

 

وفي 26 أكتوبر الجاري يمضي على اتفاقية السلام بين الأردن وإسرائيل 25 عاما، وينتهي فيها عقد التأجير لأراضي منطقتي الباقورة والغمر، بموجب الملحقين 1/ب و1/ج.

 

 

هذا، وينص الملحقان في البند السادس منهما على تأجير المنطقين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ.

 

كما ينصان على التجديد تلقائيا لمدد مماثلة، ما لم يخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد، وهو مافعلته الأردن قبل عام، حين أبلغت عمان حكومة الاحتلال، أنها تقرر عدم تجديد عقد تأجير أراضي الباقورة والغمر، بموجب اتفاقية السلام بين الجانبين.  

 

وبالإشارة إلى أهمية تلك المنطقتين، حيث تقع منطقة الباقورة شمال المملكة، فيما تقع الغمر في جنوبها، وقد احتل الجيش الإسرائيلي منطقة الباقورة بعد عملية توغل داخل الأراضي الأردنية عام 1950، أما منطقة الغمر فقد احتلتها إسرائيل بعد حرب 1967.

 

والباقورة هي منطقة حدودية بين الأردن و"إسرائيل" مساحتها 6 آلاف دونم، شرق نقطة التقاء نهر الأردن مع نهر اليرموك في محافظة إربد شمال المملكة.

 

وكانت أراضي المنطقة مسجلة في عام 1928 لشركة كهرباء فلسطين المحدودة من أجل إقامة مشروع "روتنبيرغ" لتوليد الكهرباء، ولكن ملكيتها آلت فيما بعد لأشخاص يحملون الجنسية الإسرائيلية، وفي عام 1950 قامت إسرائيل باحتلال المنطقة.

 

أما أراضي منطقة الغمر فتناهز مساحتها الـ 4 آلاف دونم، وتقع في منطقة وادي عربة بين البحر الميت وخليج العقبة في جنوب المملكة، احتلتها إسرائيل عام 1967، وتعد أرضا أردنية.

 

أما حاليا فتشرف القوات المسلحة الأردنية منذ 1994 على المنطقتين، التي يدخلها مزارعون إسرائيليون من خلال نقاط عسكرية أردنية بعد الحصول على تصاريح أمنية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان