رئيس التحرير: عادل صبري 07:07 مساءً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

الضاحية الجنوبية تعود للواجهة.. ما قصة الطائرة المسيرة التي أزعجت لبنان؟

الضاحية الجنوبية تعود للواجهة.. ما قصة الطائرة المسيرة التي أزعجت لبنان؟

العرب والعالم

جنود من الجيش اللبناني

الضاحية الجنوبية تعود للواجهة.. ما قصة الطائرة المسيرة التي أزعجت لبنان؟

أيمن الأمين 13 أكتوبر 2019 10:25

من جديد، عادت الطائرات المسيرة تخترق الأجواء اللبنانية من ناحية الضاحية الجنوبية، ليستنفر معها صناع القرار اللبناني، ولتثير معها العديد من علامات الاستفهام، فلمن تكون هذه الطائرة؟ ولماذا اخترقت الضاحية الجنوبية الآن؟ وما هدفها؟

 

وقبل ساعات، استنفرت مخابرات الجيش و عدد من عناصر حزب الله في منطقة معوّض في الضاحية الجنوبية منذ مساء الأمس حتّى الصباح بعد أن لاحظ سُكّان المحلّة تحليق طائرات مسّيرة إسرائيلية على علوّ منخفض، ممّا أصاب المواطنين بحالة من الخوف و القلق.

 

كما، استنفرت وسائل الإعلام اللبنانية، وذكرت قناة "الجديد" اللبنانية نقلا عن مراسلتها أنه تم رصد طائرة تجسس معادية فوق الضاحية الجنوبية لبيروت في بادئ الأمر لكن بعد ذلك اختفت عن الأنظار مع سماع أصوات واضحة للطائرة المسيرة فوق تلك المنطقة.

 

 

وأشارت المراسلة أن الجيش اللبناني انتشر على أسطح المباني المجاورة للمكان للتعامل مع أي هدف معادي وسط ترقب وحذر شديد في المنطقة خصوصا أن المكان الذي رصدت فيه الطائرة هو المكان ذاته لمكان إسقاط الطائرتين الإسرائيليتين من قبل.

 

أما على الصعيد الرسمي فلم تقم الجهات الرسمية اللبنانية بالتعليق على الحدث وما أسفر عنه حتى الساعة.

 

 

يذكر أنه في مطلع سبتمبر الماضي، توترت الأجواء بمنطقة الضاحية الجنوبية، على خلفية هجوم من الاحتلال على الضاحية الجنوبية بلبنان، أعقبه رد من الحزب على مناطق إسرائيلية.

 

وبعد أيام من الهجوم الإسرائيلي، أعلن حزب الله إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها الحدود الجنوبية للبنان، وقال إن الطائرة أصبحت في حوزته.

 

 

وقال الحزب في بيان "تصدى مجاهدو المقاومة الإسلامية بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها للحدود الفلسطينية اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية، حيث تم إسقاط الطائرة المسيرة.. وأصبحت في يد المقاومين".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان