رئيس التحرير: عادل صبري 01:52 صباحاً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

جرح فلسطين ينزف.. الاحتلال ينتقم من عيسوية القدس

جرح فلسطين ينزف.. الاحتلال ينتقم من عيسوية القدس

العرب والعالم

جنود للاحتلال

جرح فلسطين ينزف.. الاحتلال ينتقم من عيسوية القدس

أيمن الأمين 13 أكتوبر 2019 10:07

من جديد، عادت قرية العيسوية تتصدر البلدات والمدن بمدينة القدس المحتلة، تحديدا أكثر المناطق انتهاكا في الآونة الأخيرة، بعد مدينة القدس.

 

الاحتلال الإسرائيلي في الأيام الأخيرة، قام بعدة حملات وانتهاكات بحق أهالي تلك المدينة، آخرها قبل ساعات، حيث شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة اعتقالات واسعة بين صفوف قاصرين وشبان من قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

 

وذكر شهود عيان ان قوات الاحتلال اقتحمت المنازل وفتشتها وبعثرت محتوياتها خلال حملة الاعتقالات.

 

 

وطالت حملة الاعتقالات كلا من:  خالد مصطفي، محمد درويش، ادم شفيق عبيد، محمد مروان عبيد، خالد وليد عبيد، ضياء أيمن عبيد، حاتم حسن زمرد، نديم الصفدي، فراس الزغير، معتصم حمزه عبيد،علي محمد حمدان.

 

وسلّمت القوات استدعاء للتحقيق لعائلة الشاب محمد ابو الحمص، وما زالت حملة الاعتقالات مستمرة.

 

 

وكانت اندلعت مواجهات عنيفة ليلة أمس بين الشبان وقوات الاحتلال في حي عبيد بقرية العيسوية، اطلقت خلالها القوات قنابل الصوت والأعيرة المطاطية بكثافة نحو الشبان والمنازل.

 

وظلت مدينة العيسوية وسط القدس المحتلة تحت حصار خانق في الآونة الأخير، بوضع دوريات شُرطية وعسكرية على مداخلها الرئيسية وتفتيش المواطنين خلال خروجهم منها، تزامنا مع هدم بعض منازل البلدة.

 

 

ومدينة العيسوية تقع في الجهة الشمالية الشرقية من المسجد الأقصى، وفيها دفع السكان -ولا يزالون- ثمن الاحتلال، فمن أصل 12500 دونم (الدونم يساوي ألف متر) هي مساحة القرية قبل عام 1967، تراجعت مساحتها لصالح الاستيطان ولم يبق منها سوى نحو 2400 دونم، وفق تقارير إعلامية فلسطينية.

 

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 6400 معتقل، بحسب بيانات فلسطينية رسمية.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان