رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 صباحاً | الأحد 20 أكتوبر 2019 م | 20 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

مقاتلات وباتريوت وثاد.. ما حقيقة نشر أمريكا قوات إضافية في السعودية؟

مقاتلات وباتريوت وثاد.. ما حقيقة نشر أمريكا قوات إضافية في السعودية؟

العرب والعالم

قوات أمريكية

مقاتلات وباتريوت وثاد.. ما حقيقة نشر أمريكا قوات إضافية في السعودية؟

أيمن الأمين 12 أكتوبر 2019 10:19

للمرة الثانية خلال شهر، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية؛ أنها ستنشر عددا إضافيا كبيرا من القوات في السعودية لمساعدة المملكة على تعزيز دفاعاتها في أعقاب هجوم 14 سبتمبر على منشأتي النفط الذي ألقت واشنطن والرياض مسؤوليته على إيران.

 

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، قبل يوم، إنها تخطط لإرسال عدد كبير من القوات الإضافية والمعدات للسعودية، تشمل دفاعات جوية وطائرات مقاتلة.

 

وأكد المتحدث باسم البنتاجون جوناثان هوفمان، في بيان: أن وزير الدفاع مارك إسبر أقر نشر القوات الإضافية التي تشمل سربين من الطائرات المقاتلة وبطاريتين من طراز باتريوت، فضلًا عن منظومة ثاد الدفاعية.

وتابع البيان: أبلغ الوزير إسبر ولي العهد السعودي ووزير الدفاع محمد بن سلمان هذا الصباح بنشر القوات الإضافية لتعزيز دفاع السعودية.

 

وقال المتحدث في البيان: بإضافة إلى عمليات انتشار أخرى، سيشكل الأمر إرسال ثلاثة آلاف جندي تم تمديد مهمتهم أو إجازة نشرهم خلال الشهر الماضي.

 

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن مصادر مطلعة قولها: إن الولايات المتحدة تعتزم إرسال عدد كبير من الجنود الإضافيين إلى السعودية، ربما آلاف.

ويأتي النشر المحتمل للقوات في إطار سلسلة من الخطوات التي وصفتها واشنطن بأنها دفاعية عقب الهجوم على منشأتي النفط في السعودية الشهر الماضي، الذي تسبب بهزة في أسواق الطاقة العالمية.

 

وقبل ساعات، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن المملكة العربية السعودية وافقت على الدفع مقابل كل ما تفعله بلاده، وذلك في تصريح يأتي عقب إعلان إرسال قوات أمريكية إلى المملكة لمواجهة التهديدات الإيرانية، واصفا ذلك بـ"السابقة".

 

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها ترامب من واشنطن، حيث قال: "نحن نرسل المزيد من القوات إلى المملكة العربية السعودية، المملكة حليف جيد ونتفق معهم جيدا وهم لاعب مهم في الشرق الأوسط وعلاقاتنا جيدة جدا ويشترون بمئات المليارات من الدولارات بضائع منا وليس فقط معدات عسكرية، بالمعدات العسكرية نحو 110 مليارات دولار وهذا يعني الملايين من الوظائف.."

وتابع ترامب قائلا: "نحن سنرسل قوات وأمور أخرى إلى الشرق الأوسط لمساعدة المملكة العربية السعودية، ولكن هل أنتم مستعدون؟ المملكة العربية السعودية وبناء على طلبي وافقت على الدفع مقابل كل ما نفعله، وهذه سابقة.."

 

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت قوات أمريكية قبل شهر، تحديدا بعد هجوم الحوثي على منشآت نفط سعودية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان