رئيس التحرير: عادل صبري 07:14 مساءً | الأربعاء 16 أكتوبر 2019 م | 16 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

العملية العسكرية التركية.. «فرار الدواعش» يُثير مخاوف روسيا

العملية العسكرية التركية.. «فرار الدواعش» يُثير مخاوف روسيا

العرب والعالم

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

العملية العسكرية التركية.. «فرار الدواعش» يُثير مخاوف روسيا

أحمد علاء 11 أكتوبر 2019 20:09
حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، من احتمال فرار أسرى تنظيم "داعش" المحتجزين في شمال شرق سوريا خلال العملية العسكرية التركية الدائرة هناك.
 
وقال بوتين في تصريح نشرته وكالة إنترفاكس للأنباء خلال زيارته لتركمانستان: "هناك مناطق تقع في شمال سوريا يتركز فيها متشددو الدولة الإسلامية.. يخضعون حتى الآن لحراسة القوات المسلحة الكردية.. الآن يتدخل الجيش التركي والأكراد يتركون هذه المعسكرات. يمكنهم الهرب ببساطة".
 
واعتبر الرئيس الروسي أنّ الجيش التركي ربما يفشل في السيطرة على الوضع قائلًا: "أنا غير متأكد مما إذا كان باستطاعة الجيش التركي السيطرة على الموقف بسرعة".
 
في الوقت نفسه، يزعم رئيس شؤون الاتحاد الأوروبي ونائب وزير الخارجية التركي، السفير فاروق قايمقجي، أن تنفيذ العملية التركية الملقبة بعملية "نبع السلام" العسكرية كانت مسألة ضرورية ولا مفر منها بالنسبة لتركيا من أجل القضاء على الإرهاب.
 
لكن مصادر سياسية وجهات دولية تؤكد أن العملية العسكرية التركية تعقد الملف السوري وتفتح الأبواب أمام عودة التنظيم المتطرف للنشاط في تلك المنطقة.
 
وكان الجيش التركي قد أطلق، الاربعاء، بالتعاون مع الجيش الوطني السوري "معارض"، عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، ضدّ المقاتلين الأكراد، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.
 
وفتحت العملية التركية التي تستهدف مقاتلين أكرادًا متحالفين مع الولايات المتحدة في شمال شرق سوريا واحدة من أكبر الجبهات الجديدة في الحرب التي بدأت منذ أكثر من ثماني سنوات وتدخلت فيها قوى عالمية وإقليمية.
 
وكانت روسيا قد برزت كقوة مؤثرة في سوريا بعد أن تدخلت عسكريا في البلد عام 2015 مما قلب دفة الحرب لصالح الرئيس بشار الأسد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان