رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 مساءً | الاثنين 21 أكتوبر 2019 م | 21 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

مقتل 15 وإصابة العشرات خلال قصف181هدفًا.. آخر تطورات «نبع السلام» التركية في سوريا

مقتل 15 وإصابة العشرات خلال قصف181هدفًا.. آخر تطورات «نبع السلام» التركية في سوريا

العرب والعالم

التوغل التركي في سوريا

عقب ساعات من انطلاقها..

مقتل 15 وإصابة العشرات خلال قصف181هدفًا.. آخر تطورات «نبع السلام» التركية في سوريا

إنجي الخولي 10 أكتوبر 2019 03:27

عقب ساعات من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدء العملية العسكرية "نبع السلام" شمال سوريا لإبعاد الوحدات الكردية التي تصنفها أنقرة منظمات إرهابية عن الشريط الحدودي، أعلنت وزارة الدفاع التركية أن قواتها قصفت 181 هدفا للمسلحين، فيما قتل 15 مدنيًا جراء القصف.

 

ومنذ ساعات، تشهد المنطقة قصف مدفعي تركي مكثف يستهدف مواقع الوحدات الكردية في مدينة تل أبيض، إلى جانب دخول طائرات أف16 حتى عمق 30 كيلومتر داخل سوريا، واستهداف مواقع الوحدات الكردية، بحسب وسائل إعلام تركية.

وكانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت في وقت سابق من مساء الأربعاء، بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية.

 

وأضافت الدفاع التركية في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر " إن الجيش التركي قصف 181 هدفا للمسلحين الأكراد منذ بدء العملية في سوريا".

 

مقتل 15 مدنيا وإصابة العشرات

 

وأعلن المرصد السوري إن عدد القتلى ضحايا القصف التركي وصل إلى 15 مدنيا.

وكان مصدر طبي في مشفى السلام بمدينة القامشلي، قد قل في وقت سابق إن ٩ مدنيين لقوا حتفهم وأصيب أكثر من ٢٤ آخرين جراء قصف جيش الاحتلال التركي على مدينتي القامشلي ورأس العين ومحيطها ، فما تناقلت مصادر اعلامية أن القتلى 15 شخصًا.

 

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك"، أن معظم الإصابات في حالة حرجة وأنه تم استنفار كامل الطواقم الطبية.

 

وأشار المصدر، إلى وجود نقص ببعض "زمر الدم" وهناك محاولات للحصول عليها من من متبرعين، مؤكدا في الوقت نفسه أن المشفى لا يزال قادرا حتى اللحظة على استيعاب كامل الإصابات.

وأكد مراسل "سبوتنيك"، إصابة مدني بقصف للمدفعية التركية على قرية خرزة، بريف مدينة عامودا شمالي الحسكة.

 

القصف التركي على سوريا

 

واستهدف القصف المدفعي التركي في الساعات الأولى من اليوم الخميس، منشأة "سعيدة للبترول" شمالي بلدة القحطانية الحدودية شمال شرق الحسكة أقصى شرق سوريا.

 

وقالت شبكات محلية إن الطيران الحربي التركي شن غارتين جويتين في محيط مدينة تل أبيض، وغارة ثالثة استهدفت موقعاً للمليشيات الكردية في قرية العزيزية غرب مدينة رأس العين، وسط محاولات للتوغل وجس النبض باتجاه مدينة تل أبيض.

 

واستهدفت المدفعية التركية قريتي السويدية والدهماء غرب رأس العين.

وطاول القصف المدفعي، أيضاً، مخفر ملا عباس شمال بلدة القحطانية بريف القامشلي شرقي البلاد، فيما سقطت نحو 15 قذيفة على مناطق في حي قناة السويس ومناطق أخرى في القامشلي.

 

كما تعرضت منطقة شيوخ غرب مدينة عين العرب (كوباني) لقصف صاروخي من قبل القوات التركية، مع تجدد الاشتباك بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، بين حرس الحدود التركي و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) الموجودة في معبر الدرباسية.

 

ودارت اشتباكات متقطعة، كذلك، بين الجيش التركي والمليشيات الكردية قرب حي الهلالية في مدينة القامشلي على الحدود السورية التركية.

 

كما استهدف القصف المدفعي التركي في الساعات الأولى من اليوم الخميس، منشأة "سعيدة للبترول" شمالي بلدة القحطانية الحدودية شمال شرق الحسكة أقصى شرق سوريا.

وأفادت مصادر اعلامية أن القصف أدى لاندلاع نيران كبيرة في المنشآة وخروجها من الخدمة ، كما استهدف القصف أيضا منازل قرية تل شعير قرب القحطانية.

 

وقالت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد وتسيطر على شمال شرق سوريا إن ضربة جوية تركية أصابت سجنا يضم محتجزي تنظيم داعش.

 

وأضافت على تويتر دون تفاصيل "أحد السجون التي تضم محتجزي تنظيم داعش أصيب في ضربة جوية".

 

دورها، أوضحت وكالة "سانا" التابعة للنظام السوري أن القصف الجوي التركي استهدف مواقع لـ"قسد" في قرى المشارفة وخربة البنات بريف رأس العين، وامتد القصف أيضا إلى بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي بقذيفتي مدفعية، لافتة إلى أن الطيران التركي استهدف كذلك بلدة تل أبيض بريف الرقة.

 

وأشارت الوكالة إلى أن القصف التركي طال قرية علوك نستل والعزيزية ومدرسة العزيزية وبئر نوح والأسدية ومشرافة والصوامع في مدينة رأس العين، إلى جانب استهداف حي الصناعة في المدينة بريف الحسكة.

 

"قسد": إسقاط طائرة استطلاع تركية

 

ومن جانه ، أكد مصدر مسئول في تنظيم قوات سوريا الدمقراطية (قسد)، إحباط مسحلي التنظيم محاولة تقدم للجيش التركي وميليشاته عبر المحور الشمالي لتل أبيض.

 

وأضاف المصدر في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، أنه "تم إسقاط طائرة استطلاع وإعطاب٤ آليات تركية دون تغير بخارطة السيطرة حتى الآن".

 

قال المسؤول الإعلامي في القوات الكردية مصطفى بالي في تغريدة على تويتر إن «قوات سوريا الديمقراطية في تل أبيض تصدت لهجوم القوات التركية البري»، مضيفا «ليس هناك أي تقدم حتى الآن». وجاء ذلك بعيد إعلان تركيا بدء هجومها البري بالتعاون مع فصائل سورية موالية لها ضد المقاتلين الأكراد.

 

كما استهدفت "قسد" بعدة قذائف قرى تركية عند الجانب المقابل لمنطقة عامودا، فيما سقطت عدة قذائف صاروخية أطلقتها القوات الكردية على بلدة جرابلس ومحيطها التي تخضع لسيطرة فصائل المعارضة المدعومة من تركيا في ريف حلب الشمالي الشرقي.

من جهة أخرى، أخلت "قسد" القتلى والجرحى من عناصرها من مشفى مدينة رأس العين الوطني باتجاه مدينة القامشلي، وفق شبكة "فرات بوست" المحلية.

 

وأعلن الرئيس التركي أن بلاده أطلقت أمس الأربعاء عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

 

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرق سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

وبدأت تركيا تنفيذ عمليتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، الاثنين، عن سحب قواتها من شمال شرق سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من وعده بتدمير اقتصاد تركيا حال "تجاوزها الحدود".

 

ومن المنتظر أن يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً مغلقاً الخميس لبحث الهجوم التركي، بناء على طلب بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبريطانيا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان