رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 مساءً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

دوريات أمريكية تركية في المنطقة الآمنة بسوريا.. هل نجح أردوغان في الشمال؟

دوريات أمريكية تركية في المنطقة الآمنة بسوريا.. هل نجح أردوغان في الشمال؟

العرب والعالم

الجيش التركي

لأول مرة..

دوريات أمريكية تركية في المنطقة الآمنة بسوريا.. هل نجح أردوغان في الشمال؟

أيمن الأمين 08 سبتمبر 2019 11:39

بعد دعوات تركية دامت أعواما، ها هي المنطقة الآمنة تخرج للنور، بعد البدء في نشر القوات التركية والأمريكية في المنطقة الشمالية، وفق تقارير إعلامية.

 

وقبل ساعات، نشرت قناة "RT" الروسية اليوم الأحد، مقطع فيديو وصور للدوريات الأمريكية-التركية المشتركة في المنطقة الآمنة شرق الفرات شمالي سوريا.

 

ونقلت القناة الروسية عن مراسلها، إن الدوريات يتم تسييرها بين قريتي الحشيشية ونص تل شرق مدينة تل أبيض.

وأفاد المراسل بأن الدورية المشتركة ستستغرق ساعتين، ومن ثم ستعود القوات التركية لمواقعها داخل أراضيها.

 

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قال إن بلاده خططت لبدء تسيير الدوريات البرية المشتركة في "المنطقة الآمنة" شمال شرق سوريا، اعتبارا من يوم غد الأحد.

 

وأضاف أكار أن أنقرة تعتبر عمليات التحليق المروحية المشتركة مع الأمريكيين شمال سوريا فرصة لتحديد كل ما يستوجب القيام به في الميدان، بما في ذلك تدمير "التحصينات الإرهابية".

من جانبها، أوردت السفارة الأمريكية في أنقرة بيانا مشتركا أكد اتفاق وزارتي الدفاع في البلدين على "تسريع تنفيذ كافة التدابير من أجل معالجة المخاوف والقلق الأمني لدى تركيا"، متابعا:

 

"سيتم تشكيل مركز عمليات مشترك في أقرب وقت ممكن لتنسيق وإدارة المنطقة الآمنة معا".

 

وأضاف البيان المشترك: "ستصبح المنطقة الآمنة بمثابة ممر سلام، وستبذل كافة الجهود من أجل إعادة المهجّرين السوريين إلى بلدهم".

وكانت توصلت أنقرة وواشنطن، في وقت سابق، إلى اتفاق حول إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا. ووفقا لوزارة الدفاع التركية، وافقت تركيا والولايات المتحدة على إنشاء مركز تنسيق للعمليات المشتركة ومنطقة آمنة لها في شمال سوريا.

 

وتهدد تركيا بشكل متكرر بشنّ عملية في شرق الفرات، وكذلك في منبج السورية، ضد وحدات حماية الشعب الكردية السورية، إحدى فصائل قوات سوريا الديمقراطية، التي تصنفها أنقرة ككيان إرهابي، إذا لم تسحبها الولايات المتحدة من هناك. ولاحقا، قررت أنقرة تأجيل العملية العسكرية بعد إعلان واشنطن سحب قواتها من سوريا.

 

وتدور في سوريا معارك واشتباكات عنيفة منذ 9 سنوات، خلفت ورائها آلاف القتلى والجرحى، والتي وصلت بحسب الإحصائيات لقرابة الـ 800 ألف قتيل، وملايين الجرحى والمهجرين.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان