رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 صباحاً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

أمراضٌ تطارد أطفال المهاجرين «المحتجزين».. واتهامات تلاحق ترامب

أمراضٌ تطارد أطفال المهاجرين «المحتجزين».. واتهامات تلاحق ترامب

العرب والعالم

أطفال المهاجرين على الحدود الأمريكية المكسيكية

أمراضٌ تطارد أطفال المهاجرين «المحتجزين».. واتهامات تلاحق ترامب

متابعات 05 سبتمبر 2019 11:53
كشف تقريرٌ صادرٌ عن مكتب الصحة والخدمات الإنسانية العامة الأمريكي، اليوم الخميس، أنّ مرض "اضطراب ما بعد الصدمة النفسية" بدأ يظهر بين المهاجرين" target="_blank">أطفال المهاجرين المحتجزين على الحدود الأمريكية المكسيكية.
 
وأوضح التقرير بعد تقصّي فرق المكتب الأوضاع الصحية للأطفال المُبعدين عن ذويهم والمحتجزين في 45 مركزًا تابعًا لوزارة الصحة الأمريكية، أنّ بعض الأطفال المحتجزين في المراكز، تعرضوا للضرب أو الاعتداءات الجنسية في بلدانهم، بحسب وكالة "الأناضول".
 
وأضاف التقرير أنّ سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه المهاجرين" target="_blank">أطفال المهاجرين، زادت من الاضطرابات التي يعاني منها هؤلاء الأطفال، لافتًا إلى أنّ الكثير من الأطفال المُبعدين عن أسرهم يشعرون بالقلق والخوف ويعانون من مرض الإضطراب الشديد ما بعد الصدمة النفسية.
 
وأكّد أنّ هؤلاء الأطفال يشعرون أيضا بأنهم تُركوا من قِبل ذويهم، وهو شعور يولّد لديهم ميولًا نحو العنف، وذكر أنّ معظم الأطفال الموجودين في مراكز الاحتجاز، يعتقدون بأنّ الحكومة الأمريكية قتلت ذويهم، وأنهم سيواجهون نفس المصير تِباعًا.
 
وركّز التقرير على عدم توفر الإمكانات الكافية لدعم الأطفال من الناحيتين الصحية والنفسية في مراكز الاحتجاز.
 
وهناك أكثر من 900 طفل، أُبعدوا عن أسرهم خلال آخر عام، في إطار سياسات ترامب تجاه الهجرة غير النظامية.
 
وذكرت مؤسسة اتحاد الحريات المدنية الأمريكي نقلًا عن مسؤولين في الحكومة الأمريكية، أنّ 481 طفلا في مراكز الاحتجاز، دون سن العاشرة، و185 آخرين دون سن الخامسة من العمر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان