رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 مساءً | الخميس 19 سبتمبر 2019 م | 19 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

استعانت بقصيدة الرومي للرد على والدها.. تعرف على تفاصيل أزمة ترامب وابنته تيفاني

استعانت بقصيدة الرومي للرد على والدها.. تعرف على تفاصيل أزمة ترامب وابنته تيفاني

العرب والعالم

مادلين فيسترهوت

استعانت بقصيدة الرومي للرد على والدها.. تعرف على تفاصيل أزمة ترامب وابنته تيفاني

إنجي الخولي 04 سبتمبر 2019 05:53

اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على انتقاد معارضيه أو حتى المقربين منه ممن على خلاف معه بطريقة قاسية ، إضافة إلى ذلك يعتمد ترامب على التنمر في الهجوم على معارضيه، لكن هذه المرة كانت ابنته تيفاني هي الضحية.

 

وفي فصل جديدة من فضيحة فجرتها كاتمة أسراره ومساعدته الشخصية ، استعانت تيفاني ، بقصيدة لشاعر أفغاني، لترد على والدها الذي صرح في وقت سابق بأنه غفر لمساعدته الشخصية السابقة مادلين فيسترهوت التي تحدثت عن وزن تيفاني الزائد.

 

تيفاني: "تفحصني كما شئت"

 

واستعانت تيفاني ترامب بقصيدة للشاعر الأفغاني، لترد على والدها ، ونشرت على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، وتحديدا في الموقع المخصص لـ"ستوري" قصيدة للشاعر ، جلال الدين الرومي، وباللغة الإنجليزية جاء فيها: "تفحصني كما شئت... لكنك لن تعرفني أبدا...لأني أختلف مئات المرات عما تريدني أن أكون،

ضع نفسك وراء عيني لكي تراني كما أرى نفسي...لأني اخترت أن أسكن في مكان لا يمكنك رؤيته".

 

 

ولم تتحدث تيفاني ترامب علنًا عن الحادث، لكن قصتها على انستجرام تشير إلى أنها ربما تؤوي بعض مشاعر الاستياء تجاه شخص ما يفكر فيها بشكل سيئ، سواء كان ذلك والدها أو مساعدته الشخصية أو الصحافة أو أي شخص آخر.

 

وليس من الواضح إذا ما كانت قصة ابنة ترامب على إنستجرام، موجهة لشخص معين أم لا، لكن الاقتباس الذي أوردته مأخوذ من الشاعر جلال الدين الرومي الذي عاش في القرن الثالث عشر الميلادي، ويتحدث المقطع عن الحب الذاتي في مواجهة الشدائد.

 

أرفقت تيفاني مع الاقتباس صورة لها بالأسود والأبيض.

 

وجذب استشهاد تيفاني بشعر الرومي متابعي ابنة الرئيس بأكثر من مليون متابع، ويبدو أنه يعبر عن تداعيات الموقف الأخير.

 

وكانت أزمة قد بدأت بين تيفاني ووالدها دونالد، بعدما تعرضت للتجريح من قبل مساعدته والتي تحدثت عن أن ترامب لا يحب التقاط الصور مع ابنته الصغرى تيفاني البالغة من العمر 25 عاماً، لأنه يعتقد أنها سمينة.

 

وتيفاني هي الابنة الوحيدة لترامب من زوجته السابقة مابلز التي تزوجها في الفترة بين 1993 و1999، إلا أنه يمتلك 4 أبناء من زوجته الحالية سيدة أمريكا الأولى ميلانيا وعارضة الأزياء السابقة إيفانا وهم إيفانكا ودونالد وإريك وبارون ترامب.

 

استقالة فيسترهوت

 

قدمت مساعدة ترامب الشخصية، مادلين ويسترهوت،  الجمعة الماضية، استقالتها بعد أن كشفت لصحفيين معلومات عن أسرة الرئيس.

 

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مصادر لم تُكشف هويتها، قولها إن "ترامب علم أن مساعدته تحدثت عن أسرته وبعض المسائل المرتبطة بالبيت الأبيض خلال لقاء غير رسمي مع صحفيين في نيوجيرسي حيث أمضى عطلته".

 

وكانت صحيفة "باليتوكو"، قد نشرت أخبارا عن توسع مسئوليات فيسترهوت في البيت الأبيض، بما في ذلك تنظيم رحلات خارجية للرئيس، الأمر الذي أدى إلى استياء بعض المسئولين الآخرين في الإدارة الأمريكية.

وكانت فيسترهوت قد التقت بمجموعة من الصحفيين في مبنى ترامب في ولاية نيو جيرسي، وأخبرتهم عن تفاصيل خاصة بحياة الرئيس الأمريكي، وبدأ بعدها نقاش في البيت الأبيض حول فصلها من عملها، لتقدم هي استقالتها.

 

وذكرت وسائل إعلام أخرى منها قناة "سي إن إن" و"بوليتيكو" و(سي إن إن): إن "ويسترهوت لم تذكر بوضوح للصحفيين أن ما تقوله لهم ليس للنشر ونقل أحد المراسلين الحديث الذي دار معها إلى البيت الأبيض".

 

وذكرت صحيفة " نيويورك تايمز" إن ويسترهاوت المساعدة المخضرمة في إدارة دونالد ترامب، تحدثت عن أمور عائلة الرئيس خلال دردشة غير رسمية مع الصحفيين في حفل عشاء بالقرب من بيدمينستر في نيوجيرسي، وقد تم إبلاغ ترامب بـ"خيانة" ويسترهاوت .

 

و"ثرثرت" ويسترهاوت بشأن "ممثلي قنوات الأخبار التلفزيونية" الذين سعوا للوصول إلى ترامب أثناء شربه في عشاء غير رسمي مع الصحفيين في بيركلي هايتس بنيو جيرسي.

 

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن كل هذا حدث يوم الخميس، عندما كان ترامب في إجازة، ولم يُسمح لـ"ويسترهوت" بالعودة إلى البيت الأبيض يوم الجمعة.

 

وتناول ترامب الجدل الأخير حول إقالة مادلين ويسترهاوت، بعد أن أخبرت المراسلين خلال عشاء غير رسمي أن الرئيس لم يكن يحب التقاط صور مع ابنته تيفاني (25 عامًا) لأنه يرى أنها تعاني من زيادة الوزن. وقولها إنها تتمتع بعلاقة طيبة مع الرئيس ترامب أفضل من بناته، إيفانكا وتيفاني.

 

 

ونفى ترامب في السابق صحة ثرثرة ويسترهاوت خارج البيت الأبيض يوم الجمعة، وأخبر المراسلين أن ويسترهوت "أمضت ليلة سيئة" و"كانت تشرب الكحول"، لكنه يحب تيفاني وكان من المقرر أن يتصل بها قبل مغادرته إلى كامب ديفيد في نهاية هذا الأسبوع.

 

وفي تغريدة نشرها صباح يوم السبت، كتب ترامب أن ويسترهاوت "لديها اتفاق سري قابل للتنفيذ بالكامل"، لكنها "شخص جيد" ولا يعتقد أنه سيحتاج إلى "استخدامه". كما كتب الرئيس أنه غفر لـ"ويسترهاوت" بعد أن اتصلت به للاعتذار ليلة الجمعة، وأكد من جديد أنه يحب تيفاني.

 

وعلى الرغم من أن ويسترهاوت (28 عاما) ليست في نظر الرأي العام كالمستشارين كيليان كونواي أو رودي جولياني، المحامين الشرسين عن ترامب، إلا أنها تعتبر "أذن الرئيس" التي يسمع بها، وكاتمة أسراره.

 

وحسب "نيويورك تايمز"، فإن ترامب وصف ويسترهاوت خلال محادثاته مع المؤلف بوب وودوارد في سبتمبر الماضي بأنها "القناة السرية بينه وبين العالم الخارجي"، وقال: "مادلين هي المفتاح. إنها السر، لأنها الشخص المناسب".

 

وبدأت مادلين كعاملة استقبال في برج ترامب، الذي اكتظ بالزوار رفيعي المستوى بعد فوزه في انتخابات عام 2016، ثم عملت مساعدة لرئيس أركان اللجنة الوطنية الجمهورية (RNC) كاتي والش، وفي يناير 2017 تم تعيينها مساعدة شخصية ومساعدة تنفيذية للرئيس ترامب، وتمت ترقيتها إلى مديرة عمليات المكتب البيضاوي في فبراير من هذا العام.

 

 

ووصفت وسائل الإعلام ويسترهوت التي كان مكتبها قبالة المكتب البيضوي، بأنها "كاتمة أسرار ترامب" وهي تولت هذا المنصب منذ بداية ولايته الرئاسية، وبحسب نيويورك فإن ويسترهوت لن تتمكن من دخول البيت الأبيض بعد الآن.

 

ونقلت "سي إن إن" عن مسئول سابق في إدارة ترامب، أن العلاقة بين ويسترهوت والرئيس كانت "وثيقة"، موضحة أن كشف معلومات عن أسرته "خط أحمر" لا يجب تجاوزه، ولم تعتبر وسائل الإعلام ويسترهوت معاونة أساسية في البيت الأبيض لكن استقالتها تضاف إلى قائمة طويلة من الاستقالات منذ انتخاب ترامب في 2016.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان